مكان خال. شعر : محمد شاكر

الشعر ….
شعر : محمد شاكر ….
والمقهى لا يعتق رائحة البن في الأقداح
أستعيد بالشعر..
من كل خمول مستطير
لا يطرد شياطين اليأس
لا يطفئ قيظ الصباح..
لا يدعو العصافير إلى شذوها الأليف
لا ينبه الفراشات التي تنقل ضوء الروح
إلى عتمة الأغوار.
مكان خال…
طاله المحو، أو أصبت أنا بعمى الإحساس
أخرج حرفي..
فلا يكاد يشعل معنى..
أو يكسر صمت النشيد..في الأبهاء..
ربما كنت أنا خال من المكان
تطوح بي ريح التيه
وترمي بحطامي حيث تشاء.
06/08/2016
مكان خال. ..
كيف أعمره بقش الذكرى..
أشرع نوافذ وقته على أمن..
لا تكشطه ريح الخراب. .؟
أملأ الجلوس بي..
وصحبي المغمورين بطمي النسيان
على إيقاع لغو عتيق
ورغبة في الجلاء.
كأن ما حولي ،
آهل بالؤنس ، والمسرات.
لا تخطئه عناوين حياة..
لا تنفك عنه شؤون آت
جذير برغبة العباد.
كأن ما حولي ..
يحيي رميم الحركات..
تمضي إلى سعيها المنشود
تعيد ذبيب الفوضى..
في شارع..منزوع الروح
لا يمشي إلى بعث..
أو ميقات.
مكان خال..
رغم زحام توهمني به الأشباح..
وهدير..
يعلو منسوبه على فاقة العمر..
ولا ينداح ماء..
يروي عطش الأهواء.
07/08/2016

أغشىٰ أمكنةً شتى…تضنُّ عليَّ بأثرٍ منْ رُوحٍ..أوْ قبسٍ منْ ذِكرى..كأني لا أملكُ مفاتيحَ العبورِ.. خالية شرُفاتها منْ إطلالةِ حبٍّ..أو نأمةِ حبيب.. وَلا وَقعَ لسنابكِ أيامٍ.. غاصتْ في غبار الحنين.. سأمسحني ،إذَنْ،منْ صرير أبوابها، وأوَليِّ أدْبارَ النسيان. لعليِّ أنفض عنْ نفسي غرْبة المكان.
محمد شاكر

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة