لطيفة رافت تتحدي بان كي مون في نيويورك وتؤكد الصحراء مغربية!!! بقلم : احمد مراد

منوعات …
بقلم : احمد مراد – نيويورك …
الفن هو احد مفردات القوة الناعمة التي تساعد في نشر السياسة أوشيطانتها . (هتلر) شخصياً !! .. كان يصرخ في رجاله: أعطوني فيلمًا مثل المدرعة بوتمكين أو موتوا !.
وفي وقتنا الحالي بينما يؤيد العديد من الفنانين المصريين التنازل عن اراضي مصرية وهم مقيمين بمصر جاءت هي الي مقر المنظمة التي يرأسها احد اكبر أساطين السياسة في العالم لتتحداه وترد عليه وتبلغه بان الصحراء التي قال عنها انها تحت الاحتلال هي مغربية .
لطيفة رأفت بنت مدينة وزان المغربية التي كسرت ارداتها مرض الشلل عام1993 جاءت لتناصر قضية بلادها في بلاد العام سام .بفنها الهادف الراقي المؤثر
لطيفة رافت التي سجلت أول أغنية لها وهي لا زالت في سن المراهقة بعام 1982 أغنية «موال الحب»، عام 1984 والتي فازت بالأغنية المغربية عام 1985 بفوزها بلقب أفضل مغنية مغربية بأغنية «خويي خويي»، وبعد ذلك تتالت النجاحات بأغاني تعتبر من أجمل الأغاني المغربية ك «مغيارة» و«أنا في عارك يا يما» و«دنيا» و«ياهلي ياعشراني» و«الحمد لله»، وأصبحت الوجه المشرق للأغنية المغربية بحيت عرفت بتشبتها باللهجة المحلية ورفضها الهجرة والشهرة بعيداً عن بلدها، غنت أغنية مع المغني الجزائري «محمد لمين» واسمها «توحشت بالزاف» في عام 2006.
وفي ليلة مغربية بامتياز غنت لطيفة رأفت التي استطاعت ان تكون جماهير عريضة في اوساط الجاليات المغربية في الخارج والتي انتظارها جمهورها الذي أتي من خمس ولايات مختلفة الي نيويورك ليشاهد لطيفة رأفت وهي تشدو بصوتها الشجي المميز في أكبر قاعات نيويورك وامام عدد كبير من الجمهور العربي بصفة عامة والمغربي بصفة خاصة لمدة ساعتين مجموعة من اروع واجمل اغانيها .
وفي حديث خاص لجريدة العروبة اجابت المطربة المتألقة عن سؤال هل كانت تتوقع ان تكون لها كل هذه الشعبية في نيويورك . انها تحب جمهورها الوفي وتشعر دوما بالامتنان لهم لانهم هم من يساعدوها علي الابداع .واضافت ان جمهورها في نيويورك يحمل انتماءا خاصا للمغرب وللاغاني الشعبية المغربية . وأضافت لطيفة انها تنوي الذهاب في جولتها المقبلة داخل المغرب وبتحديد للصحراء المغربية لتأكيد علي هويتها المغربية
بينما قالت احسان بوشعللة انها حضرت خصيصا من لونج ايلاند كي تحظي بمقابلة المطربة المحبوبة والتقاط الصور معها .
بينما اشتعلت صفحات الفيس بوك الشخصية للمغاربة المقيمين بامريكا بصورهم الشخصية مع لطيفة رأفت ومقاطع من غناءها العذب .
حضر الحفل عدد كبير من وجهاء الجالية المغربية كالسيد ميك العريشي من جميعة البيت المغربي والسيد اشرف رامي من بوسطن وخبيرة التجميل الشهيرة السيدة فوزية والسيدة خديجة موح مصممة الازياء المغربية .
غطي الحفل العديد من القنوات المغربية وقناة بانوراما بالاضافة الي الصحف العربية الصادرة في نيويورك ونشرت قناة فارس منهاتن الشهيرة بنيويورك مقاطع حية من الحفل .
أحمد مراد-كاتب صحفي -مقيم بنيويورك
[email protected]

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة