إقرأ حتى آخر الكلام!!! – بقلم : بكر السباتين

اراء حرة ….
بقلم : بكر السباتين ….
أبو الغيط في الحقيقة هو من يفتح أبواب الصهيونيىن للدخول إلى جامعة الدول العربية حين يتهم حزب الله بالمنظمة الإرهابية.. طبعاً في العقل العربي الملوث قأبو الغيط حارب الكيان الصهيوني عام 2006 من جنوب لبنان.. ودعم المقاومة الفلسطينية في غزة بالمال والسلاح.. وورد السكاكين إلى شباب الانتفاضة الثالثة.. وأدان جرائم العدو الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.. أبو الغيط بطل عنيد.. وصاحب مبادئ لا يزاود عليها.. ورغم عدائه المستحكم للصهيونية تعتبره الصحف الإسرائيلية من أكبر المؤيدين للكيانت الإسرائيلي.. لا بل يستحق منهم نيشان البطولة من الدرجة الأولى.. العقل العربي يأخذ الجانب الموهوم وينسى آخر الكلام المثبت على أرض الواقع.. وهذا ينطبق أيضاً على الموقف من حزب الله.فيتوهم العرب المؤيدين للكيان الإسرائيلي بأن حسن نصرالله ونتنياهو تجمع بينهما قرابة ونسب.. وها هما يحتسيان القهوة كل ليلة في تداوم ما بين بيروت وتل أبيب.. ورغم ذلك يعتبر العدو الأول للكيان المغتصب لفلسطين… ألا يدرك العقل العربي بعد.. بأن العقل الصهيوني لا يعادي إلا من يقف في وجهه.. ولا يصاحب إلا العملاء!! من بين هذه الخربشات يمكن للقارئ التوصل إلى حقيقة ينبغي لها أن تجلط الجمل من وقعها على الشرفاء الصابرين على الضيم! ألسنا في زمن يتحكم به الخصيان!! ورغم أنه كلام يثير الضحك لسخافته من قبل أمين عام الجامعة العربية الذي لم يجرم العدو الإسرائيلي.. ؛ إلا أنني سأقول:” عجبي”.
لأن أبو الغيط (خيبه الله) هو من سيدخل الكيان الإسرائيلي إلى جامعة الدول الصهيوعربية، وهو اسمها الجديد…

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة