من امريكا : لا تقرأ هذه الاخبار : اختارها : وليد رباح

من امريكا : لا تقرأ هذه الاخبار  : اختارها : وليد رباح

= احذر : شاب عربي يدور في شوارع باترسون وكليفتون ومنطقة باسيك كاونتي ( يستهبل) نفسه والناس بانه فار من ابنائه وزوجته لانه لا يستطيع اطعامهم ..  وقد وجد له بعض الخيرين عملا ولكنه فر من عمله بعد مرور اربع ساعات .. وعاد الى مهنة الاستهبال والشحاده ..  اذا رأيته فلا تعطه شيئا .. لانه غير متزوج   وعليه الاعتماد على نفسه والعمل .

= تمكن أحد رجالات الجاليه من حل قضية بين زوجين كانت سوف تتسبب في ذهاب احدهما الى السجن والاخر الى المقبرة بفعل عنتريتهما معا .

= تخلفت (:::) عن موعد الطائرة التي سوف تقلها الى البلاد .. واثناء تجوالها في المطار شكت بها الشرطه فقامت بتفتيشها وحقائبها تفتيشا دقيقا .. المرأة جاءت الى امريكا زائره ..

=  قامت عائلة بالذهاب الى عرس عربي حيث تزوج احد اقاربهم .. واستمرت الحفلة حتى الساعة الثانية عشرة مساء .. وعند عودة العائلة الى بيتها .. ظهر ان لصا دخل الى البيت وقام بسرقة صندوق الذهب الخاص بالعائله ..
يبدو والله اعلم .. ان السارق من المقربين للعائله .. والا كيف عرف اين يقع صندوق الذهب وهو مخبأ في مكان يصعب العثور عليه ..

= حدثت فيما سبق وحدثت قبل اشهر :
تركت ام عرب صديقة عمرها بعد ان استقدمتها من ولاية اخرى في البيت الذي تسكن فيه وسافرت الى البلاد مع زوجها واولادها الثلاثه .. ولظروف طارئه عاد زوجها بعد شهرين الى امريكا وبقيت ام عرب مع اولادها هناك .. عندما عادت ام عرب واولادها الى بيتها بعد ستة اشهر .. اكتشفت ان صديقتها الحميمه قد تزوجت من زوجها اسلاميا .. وما ان حطت قدمها في شقتها حتى رحل الزوجان الجديدان الى ولاية اخرى .. مبروك يا ام عرب .. ان كنت لا تعرفين نوعية زوجك لماذا تسافرين وتسمحين له بالعودة وحيدا .

= طوشه من العيار الثقيل وقعت في احد المطاعم العربية  بسبب لعبة الكوتشينه.. فتح فيها رأس احدهم وذهب الى المستشفى.. قام  ( مفتوح الرأس ) باستدعاء الشرطة لاقامة قضية على من اعتدى عليه .. ثم قام الاخر برفع قضية اخرى على انه اعتدي عليه .. وبذا تصبح القضية امام القاضي هباء ..
مبروك .. العرب اصبحو ا يعرفون القانون الامريكي .. فان اعتدى احد عليك ان ترفع قضيه ضده .. والمعتدي ايضا يرفع قضيه وبذا بتصبح المشكلة.. دس .. مس .. شرط ان تدفع للمحامي ( فقط ) الفين من الدولارات ..

= بالمناسبة .. كلمة للمحامين في هذه الجالية : ارحموا من في الارض .. يرحمكم من في السماء .

= الزير ابو البرابير .. ذهب الى واشنطن قبل سنوات على اعتبار انه من ( المعارضة السورية ) كان يلبس شبشبا عندما كان في مدينة باترسون .. وقد عاد الينا قبل ايام  .. فرأيناه يتبختر في الشارع وقد لبس بدلة امريكية محترمة وربطة عنق تساوي كذا دولار .. وسيارة  سوداء لا يركبها الا رئيس امريكي ..تحياتي للمعارضة السورية .

= مات زوجها منذ سنوات .. جهدت في ان تحتضن اولادها .. عملت في المطاعم والداينرات  والدنكن دونسات .. حتى شب اطفالها عن الطوق .. ما تزال الالسنة تلوك سيرتها .. قصيرة .. طويلة .. حلوه.. صائعه .. يا ناس عيب ..  فليتخيلها فقط من له محارم .. فقط ايها السيد والسيده .. انظرا الى ما تحت ارجلكما .. فسوف تجدون لكم محارم لا تستيغون ان يحكي خلفهن الناس بمثل ما تحكون .. جالية (سعيده ) لا ترى ما بين قدميها .. ولكنها ترى ما تحت اقدام الاخرين .

= زورو .. سرق امه مرة .. ثم سرق جارته .. ثم سرق عجلة طفل في آخر الشارع الذي يسكن فيه .. دخل السجن اكثر من مرة .. لكنه في هذه  المرة .. لن يفلت منها اذ قبض عليه البوليس وهو يحمل في جيبه ثلاث عبوات كي يشمها .. مبروك لامه لانها لم تعرف كيف تربيه .

= أحسد ( ابو العريف ) الذي يعرف كل شىء في هذه الدنيا حتى طبخة الملوخيه .. يجلس في مقاهي الشيشة والمطاعم ولا يتحدث الا عن نفسه .. مع انك لو وضعته في الميزان ووزنته فانه لا يساوي اكثر من  كيلو غرام واحد .. هذا ان كنا ما زلنا نتعامل بالكيلو غرام ونسينا الباوند ..
اصح يا رجل .. نحن في زمن الكمبيوتر .. فما تقوله محسوب عليك .. وقد جئتنا من ولاية  اخرى  وارتكبت من الموبقات ما يعجز عنه اللسان .. فاذا كانت الجالية لا تعرفك .. فاسمك وعملك ورقم بطاقتك موجودة على الانترنت .. بلمسة من الكيبورد نعرف تاريخك .. والسلام .

= في نيويورك ..  وفي احد  المقاهي العربية دلق  أحدهم كباية الشاي الحار على وجه احدهم ايضا .. نتيجة خلاف  بينه وبين نادل المقهى ..  العرب من كل حدب وصوب في المقهى اوقفوا المتنازعين عن اكمال مصارعتهم الحرة .. ولم يأت البوليس .. واخيرا هات يا بوس بين المتصارعين والمتقاتلين .. في الوقت الذي كان صاحب المقهى يضع القطن على وجه المصاب .. هذا ما نفلح فيه فقط .

= مصيبه :
جاءت من البلاد .. لم يكن لها احد في امريكا فاستضافتها صديقتها المتزوجه .. عاشت في بيت صديقتها شهورا طويلة .. واخيرا ظهر عليها الحمل مع انها لم تتزوج بعد ..
الرجل يقسم انه لم يلمسها فهي ضيفتهم .. والسيدة المضيفه تحلف ايضا ان الفتاة نظيفه .. اما من اعتدي عليها فانها تشير الى الزوج المحترم .. من نصدقه .. هذا ام ذاك ام تلك  ام المعتدى عليها .. فليجبني احد من عرب آخر الزمان .  على اية حال  ( الدي ان ان ) قادم لنرى من هو المعتدي .

= خازوق اكله ابو عرب حتى الاذنين .. فقد اشترى سيارة من صديقه على انها ( لوز مقشر ) ثم اكتشف انها تحتاج الى مبلغ يضاهي الذي دفعه فيها .. من الخارج سيارة جميلة .. ومن الداخل  مهكعه .. ولقد تمثلت بقول الرسول صلى الله عليه وسلم .. اياكم وخضراء الدمن .. قيل وما خضراء الدمن يا رسول الله .. قال : المرأة الجميلة في بيت السوء ..
وتمثلت ايضا بالمثل المصري .. من بره هالله هالله .. ومن جوا يعلم الله .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة