الأردن والكوارث الارتدادية في الشأن السوري- بقلم : بكر السباتين

منوعات …..
بقلم : بكر السباتين ….
( أربع أوراق عربية)
“1”
الأردن والكوارث الارتدادية..
حينما يتعرض الأردن لكوارث ارتدادية نتيجة فتح حدوده للعدوان البري على سوريا لا تلوموا الظروف.. فالعربي كما يبدوا عدو نفسه.. لا بل هو مقاتل غير مأجور بالوكالة عن غيره.. وهذا يعيدنا إلى الزمن الغابر حينما كان العرب الغساسنة يقاتلون (بالوكالة عن روما) الفرس المتمترسين خلف وكلائهم العرب المناذرة.. فبينما كانت الحرب الضروس تحصد العرب كان البيدر من نصيب أسياد القرار من فرس ورومان..
“2”
كلمة حق
من المؤسف أن بعض المؤسسات الثقافية ( مراكز، منتديات، ملتقيات) الواقعة تحت إشراف وزارات الثقافة في الوطن العربي؛ يقودها دخلاء على الثقافة من المتنطعين الجهلاء؛ فتتحول بثرثرتهم التافهة إلى مجالس لمسخ الثقافة وتسويق الرديء منها، بينما تقف الجهات الرسمية المشرفة على المشهد الثقافي مكتوفة الأيدي دو أن تتدخل لتنظيف الثقافة من التشوهات.. يحدث أحيانا ..

“3”
إصابة جندي بعملية طعن في عسقلان
ما زالت الانتفاضة الثالثة في فلسطين المحتلة مستمرة رغم محاولات البعض التبخيس من قدرها بإطلاق وصف ” الهبة” عليها.. إذْ أصيب جندي إسرائيلي، صباح الأحد الموافق 07 شباط/ فبراير 2016 ، بعملية طعن في محيط محطة الحافلات المركزية في مدينة عسقلان غرب فلسطين المحتلة، فيما أصيب منفذها بجراح خطيرة.
من جهتها، قالت القناة السابعة إن الجندي يبلغ من العمر (20 عامًا)، ونقل إلى مستشفى “برزيلاي”
فيما أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية بأن منفذ العملية مهاجر إفريقي غير شرعي، ويجري التحقيق بخلفيات العملية..

“4”
وقاحة صهيونية وعنصرية مقيتة
قالت صحيفة “ليبيراسيون” الفرنسية ومنظمة مراسلون بلا حدود الخميس إنهما رفضتا طلب سفارة إسرائيل بفرنسا سحب إحدى قطع مزاد خيري لبيع صفحات أولى أعاد فنانون صياغتها وتخليتا عن المزاد الذي كان مقررا ليوم 27 كانون الثاني/يناير لحين العثور على منظم آخر.
والقطعة موضع شكوى السفارة الإسرائيلية هي صفحة أولى لصحيفة “ليبيراسيون” تعود لعام 2004 تعلن مواراة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات التي رمز إليها بكوفية مع عنوان “والآن؟”.
وأضاف الفنان “ايرنست بينيون ايرنست” إلى الصفحة صورة القيادي الفلسطيني الأسير مروان البرغوثي مع تعليق جاء فيه:
“في 1980 حين رسمت مانديلا، قيل لي انه إرهابي”.
وانتقدت السفارة الإسرائيلية مقارنة الفنان بين البرغوثي ومانديلا وطلبت من دار “ارتكوريال” سحب هذه القطعة من المزاد.
وقبلت الدار المنظمة للمزاد سحب هذه الصورة وأحالتها الى “ليبيراسيون” ومنظمة مراسلون بلا حدود.
ورفضت الصحيفة والمنظمة طلب السفارة، وفضلتا تأجيل المزاد لحين العثور على جهة منظمة أخرى.
وقال الفنان “ايرنست” من جهته في تصريح لصحيفة “ليبيراسيون” أنا استغرب كيف تسمح سفارة أجنبية لنفسها بتقرير ما نعرض أو لا نعرض وان تخضع دار بيع للضغوط.”

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة