مُحاكاة رجل أسْطوري – شعر سيمون عيلوطي

الشعر …..
سيمون عيلوطي – الناصرة …..
كَمَشْت الليل..
وْهوّ في حالِة نَثِر
مِزْرَق وِجّو
مْفارِقو بَدْر الشّعِر
والريّح تِجلِد بالشّجَر
تُنْشُر دَمار
وِالجّو عاصِف
عَ اليمين وْعَ اليسار
وِبْلاد فوق بْلاد
تِغرق في البَحِر..!
***
هاجَت رُعود
وْماجَت سْدود وْزَحَف
عا لوزْنا سِرْب الجّراد
وْشو قّطّف
أقمارْنا…
وْمُهْجِة تَفاعيل الوّطا (1)
غير السّما وِالشّوك
ما إلْنا غَطا
وِبْحور بِتْنادي الضّحايا
للسّفَر..!!
****
مِنْ دون دَعْساتَك إنِت
فَلّت دُروب
تِسأل عن شْوَيّة
مَحبّه فِ القُلوب،
جاوبْها طير البَرْق
ليش مْلبّكِه؟؟
كل الطّرُق مسدودِه
مَدْري مْشَرْبَكِه؟!!
للخَلْف يجري صار
تيّار النّهِر..!!
****
بْقيت وحدَك تحلم
بْيوم الحصاد
وِتْغنّي “جفرا”(2) وِالرّبِع
كانو بْعاد..
عن عُرسَك اللي يِحْمِلُه
بُكرَه وْيِجي…
عَ بْعيد يِرْهِج
في الليالي المِثْلِجِه
وِطْيور زرقا شارْدِه
بْزَخّ المَطَر..!!
****
عَدّيت ضُلوعَك في العَتِم
كان الضّباب
مْلَفّع حْروف الحَبَق..
وِالوَعْدِ غاب
عا مَدى الكِلْمِه النّدِيّه
شو اخْتفى،..
يَ خْسارِة الوَهْج السّحِر
ليش انطفى؟؟!
حاوَلْت ترسم هالِة
طْلوع القمر!!
****
بِتْحايِل النّجمات تَيْطُلّو بَقا
وِيْغازِلو وَجْنات حِلْم الزّنبقه
من وين جايِب طاقِة
حْدود الصّبِر؟
عِشْق الوَفا
يِغْزِل معانيك بْشِعِر
مِثْل الهَوا…
مِثْل الأريج بْيِنْتـِشِر،..
معقول علينا يْطُل
بكره هَالفَجِر..؟؟!!
——————
1) الوَطا: الأرض
2) جفرا: أغنية شعبيّة

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة