مرافىء العمر” لمحمد علي الصالح – بقلم : شاكر فريد حسن

اصدارات ونقد ….
من : شاكر فريد حسن – فلسطين المحتلة ….
” مرافئ العمر” هو عنوان الديوان الشعري الصادر حديثاً عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس ، للشاعر الفلسطيني محمد علي الصالح ، الذي رحل عن الدنيا في العاشر من آذار العام ١٩٨٩ ، وهو والد الشاعر الوطني الكبير عبد الناصر صالح وكيل وزارة الثقافة الفلسطينية ، ويعد من شعراء الرعيل الأول الذي ناضل وكافح ابان الانتداب البريطاني على فلسطين ، فسجن وعذب ونفي سنوات عدة . وكان قد اشغل مديراً لمدرسة نور الدين زنكي في طولكرم .
ويضم الديوان بين دفتيه مجموعة من القصائد التي كتبها عبر مراحل مختلفة ، وتناولت العديد من المحاور والمرتكزات والقضايا والأحداث السياسية والاجتماعية والموضوعات الانسانية والوطنية والوجدانية .
وهي قصائد رقيقة تعبر عن احساس مرهف وشاعرية مطبوعة تصل مرتبة اليقين . ومن جميل شعره اخترت هذه الأبيات من قصيدة ” سيروا خفاقاً” :
هذي فلسطين العزيزة أصبحت
مغلولة والغل يسبي الغيدا
حكموا عليها أن تموت أسيرة
حكماً ينافي الشرع والتلمودا
وسعوا بتفرقة الروابط كلما
لاح اتفاق أظهروا تهديدا
يا قوم هل من سامع يصغي الى
شعر يغرد في الورى تغريدا

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة