من الأخطاء الشائعة

فن وثقافة (:::)
بقلم : بروفيسور :  فاروق مواسي – فلسطين المحتلة (:::)
هناك من يرددون ” وجعلنا لكل منيّة سببا” على أنها آية،
وهي ليست بآية أو جزءًا منها.
بل هناك المعنى الذي قاله الشاعر ابن نباتة السعدي:
من لم يمت بالسيف مات بغيره
تنوعت الأسباب والموت واحد
خلاصة القول:
ليست هناك آية بهذه الصيغة.
نقطة.
—–
وهناك من يردد “كيفما تكونوا يوَلَّ عليكم” على أنه حديث شريف.
وليس هذا القول المأثور. من الأحاديث الصحيحة المتفق عليها.
من أقرب ما ورد في المعنى:
قال الآلوسي في تفسيره قول الله تعالى:” وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون.”الأنعام – ١٢٩.
إن الرعية إذا كانوا ظالمين سلط الله تعالى عليهم ظالما مثلهم.
ذكرت بعض المصادر التي أوردته أنه حديث ضعيف.
انظرالمصدر “تذكرة الموضوعات” للفتني، ص ١٨٢.
كتاب” الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة للشوكاني”- ص ٦٢٤.
“كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر على ألسنة الناس” للإمام إسماعيل العجلوني ٢/ ١٩٩٧.
—-
من الموضوع كذلك ما يرددونه ” الخير فيّ وفي أمتي إلى يوم القيامة”
قال ابن حجر العسقلاني “لا أعرفه” ، وانظر كتاب ” المقاصد الحسنة” للسخاوي ص ٢٠٨. وفي كتاب “في الأسرار المرفوعة في الأخبار الموضوعة للقاري ص ١٩٥.

للبحث صلة.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة