Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Share On Reddit

كيف يمكنني تجنب رفض تأشيرة للولايات المتحده الامريكية

دراسات (:::)
بقلم : المحامي : ايمن ابراهيم – الولايات المتحده الامريكية (:::::)
كانت ليزا متحمسة. لأنه خلال ثلاثة أيام سيزورها صديقها تيموثي في الولايات المتحدة الأمريكية، وفجأة رن الهاتف. لم تصدق ليزا أذنيها! أخبرها تيموثي بحزن: “لا يمكنني الحضور…قال القنصل أنني خاضع للمادة214(b).”
في أي وقت وفي أي مكان في العالم يجد العديد من المتقدمين لطلب التأشيرة أنفسهم في موقف تيموثي، فهم يسمعون موظف القنصلية يقول لهم: “طلبك للتقدم للتأشيرة تم رفضه. أنت غير مؤهل بموجب المادة 214(b) من قانون الهجرة والجنسية.” عندما يتم رفض تأشيرتك وأنت لا تتوقع حدوث ذلك، فهذا يسبب خيبة أمل وأحيانًا إحراجًا. ماذا يعني رفض التأشيرة بموجب المادة214(b)؟ وماذا يُمكن للمتقدمين والأصدقاء فعله للتحضير لإعادة التقدم بطلب التأشيرة؟

ما هي المادة 214(b)؟
المادة 214 هي جزء من قانون الهجرة والجنسية (INA) وتتحكم في قبول غير المهاجرين للولايات المتحدة الأمريكية، تنص المادة الفرعية (ب) على:
أي أجنبي سوف يُفترض أنه مهاجرًا حتى يثبت بشكل يقبله موظف القنصلية، في وقت التقدم بطلب التأشيرة، وموظفي الهجرة، في وقت التقدم لتصريح بالدخول، أنه يحق له الحصول على حالة غير المهجرين…

للتأهل لتأشيرة الزائر\الزائرة أو الطالب\الطالبة، يجب على المتقدمين أن يوفوا بمقتضيات المواد 101(a)(15)(B) أو (F) من قانون الهجرة والجنسية على التوالي. كلًا من المادتين، كمعظم تأشيرات غير المهاجرين، تتطلب أن يثبت المتقدم أن لديه ‘نية عدم الهجرة’ بمعنى أنه سيغادر الولايات المتحدة الأمريكية في نهاية فترته المُصرح بها. الفشل في إثبات نية عدم الهجرة سيتسبب في رفض التأشيرة بموجب المادة 214(b). تتعلق الأسباب الأكثر تكرارًا لمثل هذا الرفض بمطلب أن الزائر أو الطالب المحتمل يمتلك محل إقامة بالخارج وليس لديه نية لتركه. يثبت المتقدمين وجود مثل ‘محل الإقامة’ هذا عن طريق إثبات أنهم لديهم روابط بالخارج سوف تجبرهم على مغادرة الولايات المتحدة الأمريكية في نهاية مدة الإقامة المؤقتة. يضع القانون حِمل هذا الإثبات على عاتق المتقدم.
موظفو القنصلية لديهم مهمة صعبة. يجب عليهم أن يقرروا في مدة قصيرة جدًا ما إذا كان الشخص مؤهلًا لاستلام تأشيرة مؤقتة. تُقرر معظم الحالات بعد مقابلة شخصية مختصرة وعرض سريع لدليل وجود روابط الذي يقدمه المتقدم.

ماذا تعني ‘الروابط القوية’ ؟
‘الروابط’ هي الجوانب المتعددة من حياتك التي تربطك بالدولة التي تقيم فيها: ممتلكاتك ووظيفتك والعلاقات الاجتماعية والأسرية. تختلف الروابط القوية من دولة إلى دولة، ومن مدينة إلى مدينة، ومن فرد إلى فرد، ومن بعض الأمثلة على الروابط: وظيفة – منزل – عائلة – حساب بنكي.
موقف كل شخص يختلف عن الآخر وموظفي القنصلية على عِلم بهذا الاختلاف. خلال المقابلة الشخصية الخاصة بالتأشيرة يرون كل طلب تقديم على حدة، ويضعون في الاعتبار العوامل المهنية والاجتماعية والحضارية والعوامل الأخرى. في حالة المتقدمين صغار السن الذين لم يكن لديهم فرصة لتكوين روابط عديدة، ينظر موظفي القنصلية إلى نوايا المتقدم المحددة والأوضاع العائلية والخطط طويلة المدى وتوقعاتهم داخل الدولة التي يقيمون فيها. يتم فحص كل حالة على حدة ويتم منحها كل الاعتبار بموجب القانون.

هل الرفض بموجب المادة 214(b) دائم؟
لا، سوف يعيد موظف القنصلية النظر في الحالة إذا أستطاع المتقدم عرض دليل أخر مُقنع على وجود الروابط لمكان إقامة خارج الولايات المتحدة الأمريكية. ينبغي على المتقدم الاتصال بالسفارة أو القنصلية لمعرفة إجراءات إعادة التقديم. للأسف، لن يتم تأهيل بعض المتقدمين للحصول على تأشيرة غير المهاجرين بغض النظر عن عدد المرات التي أعادوا التقديم فيها حتى تتغير ظروفهم الشخصية والمهنية والمالية إلى حد كبير.

ما الذي يُمكن فعله إذا رُفضت التأشيرة بموجب المادة 214(b) لعدم وجود محل إقامة في الخارج؟
أولًا، يجب على المتقدمين مراجعة موقفهم وتقييم روابطهم بموضوعية، وما الذي سيجعلهم يريدون العودة مرة أخرى، وبعد ذلك يُمكنهم تدوين الروابط المؤهِلة التي يعتقدون أنهم يملكونها والتي يُمكن أنها لم يتم تقييمها أثناء مقابلتهم الشخصية مع موظف القنصلية، وأيضًا إذا تم رفضهم، يجب عليهم مراجعة المستندات التي قُدمت للقنصل للنظر فيها. يٌمكن للمتقدمين الذين رُفضت لهم تأشيرة بموجب المادة 214(b) إعادة التقدم بطلب تأشيرة. على الرغم من ذلك فإنهم عندما يتقدمون بالطلب سيتوجب عليهم عرض أخر لروابطهم أو كيف تغيرت ظروفهم منذ التقدم بالطلب الأصلي. يُمكن أن تساعدك إجابة الأسئلة التالية قبل إعادة التقدم:
•هل قمت بشرح وضعي بدقة؟
•هل أغفل موظف القنصلية النظر في شيء ما؟
•ها توجد أي معلومات إضافية يُمكنني تقديمها لتوثيق محل إقامتي وتوثيق روابط قوية بالخارج؟
يجب على المتقدمين أيضًا تذكر أنهم سيقومون بتسديد رسوم غير قابلة للاسترداد عند كل تقدم بطلب التأشيرة بغض النظر عن ما إذا صدرت التأشيرة أم لا.

من الذي يُمكنه التأثير على مكتب القنصلية لعكس قرار ما؟
قانون الهجرة للولايات المتحدة الأمريكية يُفوض مسؤولية صدور أو رفض التأشيرات لموظفي القنصلية بالخارج. لديهم القرار النهائي في جميع حالات التأشيرات. تملك وزارة الخارجية الأمريكية، وفق القوانين، السلطة لمراجعة قرارات القنصلية ولكن هذه السلطة محددة بتفسيرات القانون في مقابل إثبات الحقائق. السؤال المطروح في معظم مثل حالات الرفض هذه، إذا كان المتقدم يملك الإقامة المطلوبة بالخارج، هو سؤال فِعلي. ولذلك فهو يقع استثنائيًا في سلطة موظفي القنصلية في مكاتب خدمات القنصلية لحله. يُمكن للمتقدم التأثير على المكتب لتغيير رفض تأشيرة سابق فقط من خلال تقديم دليل مُقنع جديد على وجود الروابط القوية.

أسباب أخرى للرفض
يُمكن أن يكون رفض تأشيرة غير المهاجرين بناءً على المادة 221(g) أو 212(a) من قانون الهجرة والجنسية.

1- تنص المادة 221(g) من قانون الهجرة والجنسية على:
بموجب المادة 221(g) من قانون الهجرة والجنسية، يُمكن أن تُرفض التأشيرة إذا ظهر لموظف القنصل، سواء من الإفادات في طلب التقدم أو في الأوراق المرفقة، أن هذا الأجنبي غير مؤهل لاستلام تأشيرة أو أي وثائق أخرى، بموجب المادة 212 أو أي نص أخر من القانون، أو لأن طلب التقدم لا يتماشى مع نصوص هذا القانون، أو التشريعات الصادرة بموجبه.
إذا رُفض المتقدم بموجب المادة 221(g) فيُمكن للشخص أن يتخطى الرفض عن طريق تقديم وثائق إضافية للقنصلية، وعمليًا إذا تم رفض تأشيرة أي شخص ، يجب على المحامي الاتصال برئيس قسم غير المهاجرين لمناقشة المسألة. إذا لم ينجح المحامي على هذا المستوى، فيجب مناقشة القضية مع رئيس القسم القنصلي، وبما أنه لا توجد مراجعة قضائية لإجراءات غير المهاجرين، يجب على المُدعي استنفاذ كل البدائل الممكنة داخل القنصلية قبل أن تحال المسألة لوزارة الخارجية من أجل رأي استشاري.

2- تنص المادة 212(a) من قانون الهجرة والجنسية على:
بموجب المادة 212(a) من قانون الهجرة والجنسية، قد لا تتأهل فئات مختلفة من الأجانب للتأشيرات أو الدخول لأسباب صحية والأنشطة الإجرامية والأمن والمسؤولية العامة، إلى أخره.
رن الهاتف. “ليزا، أنا تيموثي، عُدت مرة أخرى للسفارة لإجراء مقابلة شخصية أخرى! عرضت على القنصل معلومات أكثر عن وظيفتي وعائلتي، وهذه المرة حصلت على تأشيرتي!” كانت ليزا سعيدة جدًا. “رائع!” صاحت ليزا: “سوف أراك الأسبوع القادم!”
إن استشارتك لمحام من شأنها ضمان وفاءك بكل ما هو مطلوب منك وذلك للتحقيق كل احتياجاتك القانونية داخل الولايات المتحدة، يرجى الاتصال بالمكتب القانوني لأيمن إبراهيم على رقم (973) 767-2050 في حالة رغبتك في تحديد موعد.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة