راديو صوت العرب من أمريكا جسر بين ثقافتين

فضاءات عربية (::)
بقلم : أحمد محارم – نيويورك (:::)
برز دور إذاعة صوت العرب من أمريكا خلال الأربع أعوام السابقة كأحد أهم الإذاعات العربية التي تبث من داخل الولايات المتحدة، وتقدم برامج إذاعية متنوعة باللغتين العربية الإنجليزية،  مخاطبة الجالية العربية في الداخل ، وممدة جسور التفاهم والتواصل بالمنطقة العربية، وباقي الجاليات العربية خارج تلك المنطقة.
صوت العرب من أمريكا كفكرة إذاعية من مؤسسة “يو أس شام ميديا” بدأ البث الفعلي منذ 7 سنوات ، وتحديدا في “مشيغن  ” . تخلصت أهداف الراديو في مد جسور التواصل بين ثقافتين الأمريكية والعربية في داخل وخارج الولايات المتحدة، إلي جانب دعم ومساندة الجالية العربية في أمريكا في أكثر من 11 ولاية أمريكية عن طريق برامج الراديو  التي تبث باللغتين العربية الإنجليزية.

جسر التواصل
علاوة على الحفاظ على هوية العرب الثقافية داخل الولايات المتحدة، وانتصارا لمبادئ الحرية الأمريكية، والتنوع الثقافي والعرقي داخل الولايات المتحدة، والتأكيد على الصورة الإيجابية للعرب الأمريكان، وما يقدمونه من جهود ثقافية وعلمية تدعم صورة الولايات المتحدة الأمريكية.
جاءت إذاعة صوت العرب من أمريكا لدعم قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وغيرها من القيم التي تنادي بها أمريكا وتربي عليها أبناءها بمختلف طوائفهم وأعراقهم.
استطاعت الإذاعة العمل على اتجاهين الأول في عكس مشاكل وهموم وقضاياهم العرب الأمريكيان ومناقشتها، ودعمها وإيجاد حلول فورية لها، ونقل كل ذلك للعالم العربي، لمد جسور بين العرب في المهجر وذويهم في الدول العربية.
والاتجاه الأخر نقل قضايا وأحداث وأخبار العالم العربي للعرب داخل الولايات المتحدة، ودعم مشاركاتهم في حل تلك القضايا وإبداء آرائهم وتطلعاتهم بصورة صحفية حرفية محايدة.
خلال الأعوام الثلاث الماضية تواصل الراديو مع أكثر من 3000 صحفي في عدة دول عربية، ما بين مؤسسات إذاعية وتليفزيونية وصحفية ومواقع إخبارية مختلفة، وناقش الراديو أكثر من 5000 قضية سياسية واقتصادية واجتماعية وطبيبة وحقوقية وإنسانية من المنطقة العربية ومن داخل الولايات المتحدة.
ترأس المؤسسة ليلى الحسيني وهى صحفية أمريكية ومن أصل سوري لها خبرة صحفية وإذاعية كبيرة، ساهمت في تطوير العمل داخل المؤسسة واستقطاب كفاءات متميزة من داخل وخارج الولايات المتحدة.

كفاءات مهنية
استطاع الراديو استقطاب شخصيات إعلامية  أصحاب خبرات صحفية وإذاعية طويلة ، في العديد من المؤسسات الدولية، يأتي على  رأسهم الدكتور عاطف عبد الجواد الصحفي الأمريكي من أصل مصري، عمل مع هيئة الإذاعة البريطانية ” بي بي بي” لأكثر من عقدين من الزمان، ويقدم الدكتور عاطف برنامج “يلقي الضوء على أهم القضايا السياسية في العالم العربي و أمريكا من خلال” راديو بلدي” الناطقق باللغة الإنجليزية .
وأيضا الدكتورة “سحر خميس” الأستاذ الاعلام في جامعة ميلاند والتي تقدم برنامج الجسر باللغة الانجليزية .
و أيضا يقدم الصحفي الامريكي المخضرم من أصول فلسطينية ري حنانيا برنامج شهري يتناول قضايا العرب في امريكا و ايضا تأثير السياسة الامريكية الخارجية على قضايا عالقة في الشأن العربي .
أيضا الدكتور محمد عبد الظاهر، لديه خبرة صحفية أكثر من 17 عاما عمل في مؤسسات دولية مثل ” هيئة الإذاعة البريطانية، ومؤسسة الفيننشال تايمز، والأمم المتحدة، وحاليا بمؤسسة تومسون رويترز ” وهو يقدم برنامج اقتصادي ” الاقتصاد اليوم” باللغة العربية، و يستعرض كافة القضايا الاقتصادية بالمنطقة العربية والعالم. إلي جانب برنامج مراسلون ” سياسي و اقتصادي وإنساني ” باللغة العربية أيضا.
ويشارك في مختلف البرامج صحفيين متخصصين من عدد من الدول العربية في مقدمتها ” المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، مصر، العراق ، سوريا، الأردن، لبنان، وتونس والجزائر، والسودان”.
استطاع الراديو منافسة عدة مؤسسات إعلامية عربية في المنقطة عن طريق طرح قضايا سياسية واقتصادية مختلفة، وكذل الوصول إلى أكثر من 2 مليون عربي في مناطق مختلفة داخل الولايات المتحدة، ناهيك عن نشاط الراديو بوسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

التدريب
أعلن الراديو مع المؤسسة برنامج تدريبي إذاعي مهني للصحفيين العرب في مختلف الدول، بالتعاون مع بعض المؤسسات العربية الحكومية والخاصة، وسوف يتم عمل أول دورات التدريب بالمملكة العربية السعودية خلال الشهر القادم، ثم مصر والأردن.

وتتطلع مؤسسة :يو أس شام ميديا ” لعمل قناة اذاعية – تليفزيونية ناطقة بالغلة العربية جنب إلي جنب مع ” راديو صوت العرب” لدعم جسور التواصل  ومناقشة قضايا العرب في الولايات المتحدة وتحسين الصورة الذهنية للعرب والمسلمين داخل وخارج أمريكا.
أحمد محارم – نيويورك

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة