تذكير لغوي (8)

فن وثقافة (:::)
بقلم : ب. فاروق مواسي – فلسطين المحتلة (:::)
نكتب شـذا الجليل، وليس (شذى)
نكتب  العصا وليس (العصى)
……………….
في الاسم الثلاثي الذي ينتهي بألف مقصورة تكتب الألف حسب أصلها،
فإذا  كان أصلها ياء كتبت بصورة ياء مهملة:
الهدى، الثرى، الردى، العمى، الفتى، الهوى…
ونعرف ذلك من خلال المعاجم ومن معرفة مضارع الفعل، نحو:
هدى يهدي، ومن ذلك الهُدى،
أو من الجمع = الفتى الفتية أو الفتيان….
………………….
•إذا كانت الألف أصلها واو فإن الألف تكتب قائمة أي طويلة:
العصا (مثناها العصوان)، السنا (الضوء)، الخنا (الفحش)، الفلا (جمع فلاة وهي الصحراء)، شبا الحرب (حدها)، والشجا يبعث الشجا….
من هذه الكلمات أيضًا :

(الشَّذا)
في المعاجم تجد الفعل (شذا) المسك ومضارعه (يشذو) بمعنى قويت رائحته، ومنه الشذا.
قال الأصمعي في لسان العرب:
الشذا من الطيب، يكتب بالألف، وأنشد:
ذكيّ الشذا والمندليّ المطيَّر.

هناك تيسير من مجمع اللغة العربية،  وقرار في اعتماد طريقة الكوفيين أيضًا:
*******
نجد ما يلي:
كل ثلاثي على وزن فُـعَـل أو فِـعَل فإن الألف فيهما تكتب بالصورتين:
العُلا (هكذا يجب أن تكون حسب رسم البصريين، لأن ثالثها أصله واو)، وهي (العُلى) كما تكتب حسب الكوفيين، فارتأى  المجمع قبولها أيضًا.
الـعِـدا وتصح (العدى)، الربا (الربى)، الرضا (الرضى)، الضحا (الضحى)…..إلخ

أما وزن فَـعَل فكان إجماع على لزوم ألفها، فهي الرشا والسنا والشبا والفلا،
إذن  الشذا- بالألف  القائمة فقط،
ومن الشعر ذكر الشذا:
ابن الرومي:
ونسيم الشمال أهدى سحيرًا *** من شذا الزهر عُرفه الفيّـاحا
ابن زيدون:
شذا المسك من أردانه يتضوع
المعري:
وتحسدك البيض الخوالي قلادة *** بجيدك فيها من شذا المسك تمثال
..
ابن الفارض في تائيته الكبري:
نعم بالصَّـبا قلبي صبا لأحبتي *** يا حبذا ذاك الشذا حين هبّـتِ
…………….
من المصادر:
عبد السلام هارون. قواعد الإملاء، القاهرة: مكتبة الخانجي- 1976،  ص 24.
حسين والي. كتاب الإملاء ، بيروت: دار القلم، ص 72.

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة