لا تقرأ هذه الاخبار :الجاليه العربية : حدث في امريكا (2)

لا تقرأ هذه الاخبار :الجاليه العربية : حدث في امريكا (2)
أعدها : وليد رباح – نيوجرسي
= تزوجها وهي ابنة ستة عشر عاما وكانت الخامسة في تعداد زوجاته .. احضرها من البلاد لا تفقه عن امريكا شيئا .. راقب حركاتها وسكناتها لانه في الثانية والاربعين من عمره .. ويغار عليها من الهواء ان لامس شعرها .. حتى وهي تتكلم مع عائلتها وابيها وامها في البلاد كان يراقب الهاتف ويقف عند رأسها حتى لا تتحدث عنه بالسوء .. حبسها في البيت كأنها جارية .. وذاقت الامرين من العذاب . حتى طريق البيت كانت لا تعرفه ان خرجت من البيت لعدة امتار ..
قرفت من هذه الحياة .. وفي لحظة صفاء قالت له انها تريد ان تذهب للبلاد لزيارة ابيها المريض .. فسمح لها بذلك شرط ان يلتحق بها بعد اسبوع من ذهابها ..
وهناك .. اتصلت به هاتفيا لتقول له : ارجو ان لا تأتي الى هنا لان اهلي بانتظارك لكي يذيقوك من العذاب ما اذقتني .. ويلعن ابو اليوم الذي تزوجتك فيه .. وهنا اسقط في يده ولم يدر ما يفعل ..
اقامت دعوى قضائية عليه بالطلاق في البلاد لانه تزوجها هناك .. ولكنه ما زال يفكر في السادسه .. وتصبحون على خير
= قصة لامرأة عربية وجدت نفسها في الشارع وطردت من بيتها بعد عودتها من البلاد في اجازة لراحة الاعصاب .
وجدت المرأة نفسها دون معين بعد ان طلقها زوجها لاسباب يقال انها خلافية على الاملاك في البلاد .. او لاسباب انها لا تنجب.. وهي تحمد الله على انها لم تنجب.

= اسقطت امرأة عربية حملها قانونيا في نورث بيرغن .. بعد ان قام زوجها في الكثير من الحالات بضربها ضربا مبرحا فتخلصت من الجنين ومن ابيه .
اقامت المرأة دعوى قضائيه ولم تزل القضية في المحكمة .. وقد قالت في مكالمتها ان الولد الذي كانت ستنجبه سيشرب من اخلاق ابيه .. اعذروها ..

= تخالفت جارتان فيما بينهما .. كانت الاولى اولادها من الشباب والشابات .. اما الثانية فكان عندها طفلان .. قامت الاولى بالاتصال بمؤسسة ( الدايفز) واخبرتهم ان الام تضرب اطفالها .. وان بيتها غير نظيف .. وان صراخهم يسمع في الليل ..
ولما كانت الابنة الكبرى تبلغ من العمر سبعة عشر عاما والطفل الاخر خمسة عشر .. فقد تناقشا هما مع مندوبة المؤسسة الامريكية واقنعاها ان امهما تقوم بالعناية بهما عناية تامه. وانهما تعيشان في كنفها مطمئنين .. ومن ثم تناقشت معهما بدراستهما فثبت لها انهما من انجب الطلاب واحسنهما علما ودرايه .. وكان البيت نظيفا .. وكل شىء فيه مرتب .. ابلغت البنت الكبرى المندوبه بان امها على خلاف مع جارتهم .. ويحتمل ان تكون هي التي اتصلت بمكتبهم ..
في نهاية المطاف .. كتبت المندوبة تقريرا بان المتصل كانت له اغاراض كيديه .. وانتهت الحكايه .

= زواج البدل ما زلنا نعاني منه :
درجت بعض الاقطار العربية ومنها فلسطين  والاردن على زواج البدل .. ولمن لا يعرفه ان تزوج فتاتين لاخين من عائلتين مختلفتين .. دون مهر او صداق فهذه مقابل تلك .. وهذا مقابل ذاك .. غير ان زواج البدل وصل الى امريكا .. فقد تزوجت احداهن بآخر .. وزوج الاخر اخته بدلا. غير ان المشكله .. انه اذا غضبت زوجة منهما فان الزوجة الاخرى يجب ان تغضب وان تترك بيتها حتى وان كانت سعيدة مع زوجها .. وفي احدى الولايات علمنا ان هناك زواج للبدل مضى عليه سنين طويله .. غير انه ما زالت عادات تلك الزواج تتم في العائلتين .. وقد طلقت احداهما فاجبر الاهل ان يطلق الزوج زوجته التي هي سعيدة مع زوجها  وانجبت منه البنين والبنات.. وهكذا كان ..
متى نستفيق من غفوتنا لنعرف ان الله منحنا عقلا نستطيع التفكير به .. فهذا الزواج آفاته قد لحقتنا في امريكا .. افيقوا .

= حدث قبل شهرين
طفلة لا تتجاوز التاسعة من عمرها تدرس في مدرسة امريكية .. متحجبة وتصلي اسوة بوالديها .. وتصوم كما علماها .. مدرستها عرضت عليها الطعام فقالت للمدرسة بانها صائمة لله .. فما كان من المدرسة الا ان اتصلت بالبوليس وبمديرة المدرسه وقامت القيامة لان المدرسة اخبرتهم ان اهل الفتاة يجبرونها على الصيام والصلاة وارتداء الحجاب .. وصدق البوليس الحكايه فقام بالذهاب الى بيت الطفلة مهددا باخذ الطفلة وتسليمها لبيوت ( الحكومة) للاشراف عليها .. ولكن الطفلة قالت للشرطة انها تفعل ذلك برضاها وان احدا لا يجبرها على الصيام .. واكتشف البوليس اخيرا بان هناك اياما يمكن ان يصوم فيها المسلم تبتلا .. فذهب الى بيت الطفلة مع مندوبة من ( الدايفز) فرأوا البيت نظيفا ومرتبا ولها اخوة واخوات مؤمنات راضيات عما يجري .. يصلين لله حتى امام الشرطة عندما يحين وقت الصلاة .. فقام البوليس بالانسحاب .. وقامت المدرسة بتسليم الفتاة الى صف آخر فيه معلمة اخرى .. وعادت المياه الى مجاريها ,..
لماذا لا نصدر كتبا او كتيبات تبصر الامريكيين خاصة المتنفذين منهم عن عاداتنا وتقاليدنا وديننا لكي يكفوا عن الاذى في مثل هذه الحالات.

= اكتشف الطبيب العربي (س) ان سيارته التي وضعها امام عيادته على الشارع العام قد سحبت من قبل البلديه بحجة تكنيس الشوارع وتنظيفها .. وكان الطبيب قد تلقى مكالمة من المستشفى تفيد بان لديه حالة طارئة وعليه الحضور فورا .
ارسل المستشفى سيارة من عندياته للطبيب .. ولكن الوقت كان متأخرا مما وضع المريض في وضع حرج جدا ..
الطبيب قدم شكوى والبلديه ابدت استعدادها لمعاملة سيارات الاطباء بشىء من ( النعومه)

= مؤسسة عربية تعمل في منطقة نيوجرسي ابدى مسؤولوها استياءهم من عدم دفع الفواتير من قبل الزبائن والتي بلغت اكثر من مائة وخمسين الف دولار . المؤسسة تخططط للخروج ( اوت اف بزنس )

= حكايه مع سبق الاصرار والترصد
قرر ابليس ان يجهز شنطته ويرحل عن الوطن العربي نهائيا .. عرف الناس بالخبر فنظموا مظاهرة كبيرة وذهبوا اليه ليقنعوه بالرجوع عن قراره فقالوا له : خليك معانا بلاش تتركنا .. احنا اصبحنا كذابين وغشاشين ومنافقين ورؤساءنا اصبحوا مجموعة مرتشين ولصوصا .. اين ستجد اناسا واتباعا مثلنا
قال لهم ابليس : انتم اناس ناكرين للجميل .. الواحد منكم يأتيني بملابس مقطعة وشبشب زنوبه ويبوس ايدي حتى اعلمه ما عندي .. فاعلمه .. بعد قليل يصبح غنيا وصاحب نفوذ وينتخبوه عضوا في البرلمان .. اذهب اليه لاهنئه على منصبه فاجده قد وضع يافطة معلقة فوق رأسه مكتوب عليها ( هذا من فضل ربي )

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة