الاتحاد العام للأدباء العرب يمنح “جائزة القدس” لرشاد أبو شاور

فضاءات عربية (:::)
القاهرة – «رويترز»: أعلن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب منح (جائزة القدس) لعام 2015 للروائي رشاد أبو شاور؛ تتويجاً لمسيرة نحو نصف قرن من الكتابة التي شملت المؤلفات الإبداعية والدراسات الأدبية.
وأبو شاور الذي ولد في الخليل عام 1942 كان فاعلاً في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وصدرت أولى مجموعاته القصصية (ذكرى الأيام الماضية) عام 1970 ثم توالت مؤلفاته ومنها روايات (أيام الحرب والموت) 1973 و(البكاء على صدر الحبيب) 1974 و(العشاق) 1978 و(الرب لم يسترح في اليوم السابع) 1986 إضافة إلى دراساته السياسية.
وجائزة القدس تمنح سنوياً لكاتب بارز عن مجمل أعماله.
وقال الكاتب المصري محمد سلماوي، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، في بيان، أول من أمس: إن الاتحاد في ختام اجتماعاته بمدينة طنجة في المغرب، قرر منح جائزة القدس – وهي أرفع الجوائز التي يمنحها – لـ أبو شاور على مجمل إنتاجه الأدبي الذي تنوع بين الرواية والقصة والمسرح والدراسات الأدبية.
وأضاف أن أبو شاور سيتسلم – في افتتاح المؤتمر العام للاتحاد بـ أبوظبي في كانون الأول القادم – درع الجائزة وقيمتها المالية التي تبلغ خمسة آلاف دولار.
وقال: إن أعمال أبو شاور «تهتم بالصراع العربي الصهيوني وبنضال الأمة العربية من أجل تحرير فلسطين ولمدينة القدس نصيب منها .. ولدوره في خدمة قضية فلسطين والثقافة العربية»، وتقديراً لمكانته البارزة في خريطة الإبداع العربي.
ومن الفائزين بجائزة القدس في السنوات القليلة الماضية، المصريان عبد الوهاب المسيري وألفريد فرج، والفلسطينيان جهاد صالح ويوسف الخطيب والأردنيان رائف نجم وعز الدين المناصرة، والعراقي فيصل عبد الوهاب، والسورية كوليت خوري والمغربية خنانة بنونة.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة