البطلُ والموظف

الشعر (::)
شعر : عبد الرحيم الماسخ – مصر

مالَ الموظّفُ واعتدلْ
لمّا استجار به البطلْ
مِن ُغمّةٍ وقعتْ عليه
فأغرقته  بلا بللْ
وأطال نظرته إليه
و صاح : أهلاً بالحَمل ْ
فتأسّف البطلُ الهُمام
وقال : ربي ما العمل ْ
بالأمس ناداني الجهادُ
فكنتُ أوّل من بذلْ
وركبتُ أهوال القتال
كما ارتقى السيلُ الجبلْ
والآنَ يقطعُني العناء ُ
ولا يُوَصِّلني الأملْ
إني أريد ُ , أريد ُ
صاح به الموظف ُ في ملل ْ
تحكي بُطولتك التي
بلِيَتْ ، ووافاها الأجلْ
وتريدُ  منا نحنُ
أصحابُ الصعود بلا مللْ
أن نستجيبَ بلا ارتماءٍ
منكَ في شرَكِ الغزَلْ
وتوسُّلٍ وتبتُّلٍ
ووساطةٍ مِن ذي ثِقلْ
لا ُثم  لا ، ولنا العلا
و لكَ الوقوفُ على الطللْ

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة