صحف

الشعر (:::)
شعر : احمد زعبار – لندن (:::)
فى صحف الشرق
يعمل الكاتب تاجرا أو “اسطى”
يَجلس فى حجر الأميرِ
ويٌجلس القارئَ
على الاصبع الوسطى
*
فى صحف النفط والوقودْ
لا فرق
بين كاتب العمودِ
“وراكب العمودْ”
*
فــى صحـف البـتـرودولارْ
للـكـاتـبِ رأيٌ وحـــقـــوقْ
ولــه حـــقُّ أن يــخــتــارْ
كخيار الشعب المسحوقْ
إمّـا أن يـركـب مـوجتهمْ
أو يركب (غصبا) خازوقْ
*

Ahmed Omar Zaabar
London
أحمد عمر زعبار
لندن

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة