داعش

الشعر (:::)
شعر: عبد الرحيم الماسخ – مصر (:::)
مَن أنت ِ قولي و ما تبغين من وطني
بعد َ الضحايا و قد ضاعوا بلا ثمن ِ ؟
و لا تظنّي بصمت ٍ حائر ٍ و دم ٍ
يسيل ُ أنك ِ في بُعد ٍ عن المِحن ِ
فنحن ُ بالله ِ نحيا عُمرَنا و به ِ
نموت ُ , ليس بغِر ٍّ قاتِل ٍ و دَنِي
يد ُ الخيانة ِ ما تمتد ُّ عاجزة ً
أمام َ رب ٍّ حكيم ِ الأرض ِ و الزمن ِ
تمر ُّ , مرت ْ علينا للظلام ِ خُطى
تدوس ُ , داست ْ فأحْيت ْ بالفقير ِ غني
و نحن ُ جيل ٌ إلى جيل ٍ مسافتُنا
نور ٌ , لِسانٌ  به ِ ينْهي إلى أذُن ِ
بنا النبوّة ُ و الإخلاص ُ غايتُنا
إلى السلامة ِ بين اليأس ِ و الفِتن ِ
يُقال ُ : داغش ُ و الإسلام ُ , أين من ال
إسلام ِ فينا خراب ُ المال ِ و السَّكن ِ
و مَن ْ أحل َّ دماء َ الآمنين بلا
ذنبٍ فقد ضل َّ قبل َ السِر ِّ في العَلن ِ
بذلك الستر ُ مرفوع ٌ لناظره ِ
عن الخِيانة ِ في راع ٍ و مُؤتمَن ِ
فكلُّنا بيننا قُدس ٌ مُحَرَّمة ٌٍ
إلاّ بحق ٍّ أمام َ الخلق ِ مُرْتَهَن ِ
و ما لأوطانِنا , حطّت ْ مطامِعُنا
من قدْرِها , فاكتستْ بالصمت ِ و الحزَن ِ
بغياً نُدمِّرُها , بغياً نُقسِّمُها
بغياً نغادِرُها مَيْتاً بلا كفن ِ
و حين كنّا نرى الأعداء َ قد طمِعوا
بها – ألا تذكرون – الحرب َ للوطن ِ
و الآن َ ينْحل ُّ فينا العقل ُ عن جسد ٍ
حياته ُ غرق ٌ في لُجّة ِ الوسَن ِ
فلا و لن ْ – من شباب ٍ صابر ٍ – أمل ٌ
يضيع ُ بعد انطلاق ٍ منه ُ مُمتحَن ِ
يُلاحق ُ الكون َ في علم ٍ و في أدب ٍ
و ينصر ُ المُرتقى في جهْده ِ الحسَن ِ .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة