إحاطة

التصنيف : الشعر (:::)
شعر : عبد الرحيم الماسخ – مصر (:::)
لماذا تذكرُ الدنيا وننسى                *            عطاءً كان للأبدان حِسّا
أنارَ الكونَ , فالشمسُ التِفاتٌ            *      إلى الغاياتِ من قلبٍ تمسَّى
يدورُ الغيمُ مُمتثِلا لأمرٍ                   *   يُحيلُ الأرضَ بعد القفر عُرسا
وتطوي الريحُ مُنبسَطَ الليالي           *        لتلحقَ مجدنا غرسًا فغرسا
وينسدلُ الزمانُ على رُؤانا ـ             *      فتنكشِفُ الحقائقُ ـ ما أحَسّا
مواقعُ خطونا أبدًا نجومٌ                   *  لمَن طلبَ العُلا في الليل مَرْسَى
وموقفنا مِن الدنيا فضاءٌ                  *      يضمُّ على الحقيقة من تأسَّى
لنا نصرٌ عظيم بعد نصرٍ               * على الظلماءِ يعطي الصبحَ درسا
محمَّدُنا بكل مدىً نداء ٌ                   *            يمدُّ لكل قلبٍ هامَ  ُقدسا
ويعصمُ كل مُنفلِتٍ بحبلٍ                 *       متينٍ نضَّدَ الصحراءَ حرثا
فمِن بدرِ البدايةِ كلُّ بدرٍ                 *             يبُثُّ النورَ للسارين بثا
فللقرآن في فمهِ ارتقاءٌ                   *    له الأرجاءُ تروي الموتَ بعثا
فكلُّ فضيلةٍ نبتتْ بأرضٍ                 *        له نفَسٌ بها يُعطي وينسى
وكلُّ جهادِ نفسٍ , كلُّ حِسٍّ              *      بآخرَ في الوجود رأى فمَسّا
ولم تزل الحياة ُ لنا ولكنْ                  *       إذا قرأ الغدُ المأمولُ أمسا
فحين ننامُ .. تسرقنا الليالي               *      وترْكُ الصُبْحِ للنوَّامِ أقسى
وما نفعَ المُضيِّعَ قولُ : كنّا               *   وقد ذهبَ الورى رُومًا وفُرْسا
ولكنْ أنْ تجِدَّ وأن تُعاني                   *    وأن ترعى الحياة ندًا وأنسا
وأن تِزنَ العدالة ُ كلَّ شيءٍ                *  لديكَ , فلا تعيشُ الظلَّ شمسا
وطولَ العمرِ صبرُكَ منكَ ظِلٌّ           *      يُعيدُ لكَ الصوابَ إذا تدسَّى
فذاك طريقُ َربِّكَ , منه تفضي      *   إليه .. فكنْ بأرضِ الصمتِ همْسا !

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة