مُذاكرة

التصنيف : الشعر (:::)
شعر: عبدالرحيم الماسخ – مصر(:::)
غريبة ٌ كظلِّها على مسارب الشفقْ
تحدَّرتْ كدمعةٍ على ُزجاجٍ احترقْ
طميٌ أم الدموعُ جفّتْ في المناديل ؟
احتقانٌ أم رسائلُ الحنين بللتها الذكرياتُ بارتجافةِ الحقول ؟
أمنياتٌ أم سمومُ حيةٍ رقطاءَ تسرقُ الدماءَ في جناحها الثقيل ؟
والبقاءُ مُفترَقْ !
ُفجاءة ٌ : ضياءُ بسمة الصغار
وارتباكٌ : ركضُ طائر الحنين للديار
وانتثارٌ : أغنياتُ الحُبِّ للأحباب في وضح النهار
تحت هجعةِ الأفقْ !
تحسَّستْ ضلوعَها
وخلّصتْ يدُ السما طلوعَها
ويقظة ٌ تشقُّ حيطانَ الظلام احتطبتْ سطوعها
ولم تقل : غريبة ٌ , تخسّرَ الهواءُ فوق جدولي
ولم تطِر كالبرق حول مِغزل الخيال
وهو ينطلقْ !
توتّرتْ أعلامُها
والبحرُ خلفها
العدوُّ ماثلٌ أمامها
ولم تصِحْ, همستْ أخيرًا : هكذا لم أسترحْ
والأرضُ يشربُ الفضا ارتطامَها
وسارتِ
الفراغ ُ صاح
تقدّمتْ
والصمتُ ساح
والغناءُ بالعبير ضمَّها
حبيبتي , أملي اخرُجي من دورة التاريخ لي :
أنيقةَ الأحزان
حُرَّةَ المكان والزمان
بسمًة / ُدنيا مُطيَّبةَ التسامح بالحنان
حفِيًّة بحنينيَ الطافي إليكِ  من امتحانٍ لامتحان
فوق آلامي وُذلِّي
بين تكذيبٍ وحقّْ !!

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة