مُذاكرة

التصنيف : الشعر (:::)
شعر: عبدالرحيم الماسخ – مصر(:::)
غريبة ٌ كظلِّها على مسارب الشفقْ
تحدَّرتْ كدمعةٍ على ُزجاجٍ احترقْ
طميٌ أم الدموعُ جفّتْ في المناديل ؟
احتقانٌ أم رسائلُ الحنين بللتها الذكرياتُ بارتجافةِ الحقول ؟
أمنياتٌ أم سمومُ حيةٍ رقطاءَ تسرقُ الدماءَ في جناحها الثقيل ؟
والبقاءُ مُفترَقْ !
ُفجاءة ٌ : ضياءُ بسمة الصغار
وارتباكٌ : ركضُ طائر الحنين للديار
وانتثارٌ : أغنياتُ الحُبِّ للأحباب في وضح النهار
تحت هجعةِ الأفقْ !
تحسَّستْ ضلوعَها
وخلّصتْ يدُ السما طلوعَها
ويقظة ٌ تشقُّ حيطانَ الظلام احتطبتْ سطوعها
ولم تقل : غريبة ٌ , تخسّرَ الهواءُ فوق جدولي
ولم تطِر كالبرق حول مِغزل الخيال
وهو ينطلقْ !
توتّرتْ أعلامُها
والبحرُ خلفها
العدوُّ ماثلٌ أمامها
ولم تصِحْ, همستْ أخيرًا : هكذا لم أسترحْ
والأرضُ يشربُ الفضا ارتطامَها
وسارتِ
الفراغ ُ صاح
تقدّمتْ
والصمتُ ساح
والغناءُ بالعبير ضمَّها
حبيبتي , أملي اخرُجي من دورة التاريخ لي :
أنيقةَ الأحزان
حُرَّةَ المكان والزمان
بسمًة / ُدنيا مُطيَّبةَ التسامح بالحنان
حفِيًّة بحنينيَ الطافي إليكِ  من امتحانٍ لامتحان
فوق آلامي وُذلِّي
بين تكذيبٍ وحقّْ !!

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة