المبدع محمود شاهين أكلوه لحما ورموه عظما

التصنيف : فضاءات عربية (:::)
بقلم  : جميل السلحوت – فلسطين المحتلة (:::)
محمود شاهين روائي وقاص وباحث وناقد وفنان تشكيلي فلسطينيّ مبدع متميز، صدرت له العديد من المؤلفات القصصية والروائية،عدا مئات المنشورات على شبكة النتفي الفكرالفلسفي والنقد إضافة الى حوالي عشرة آلاف لوحة تشكيلية.
وأقام معارض للوحاته التشكيلية في أكثر من عاصمة عربية وأوروبيّة منها باريس وبرلين، وله في العالم أكثر من سبعة آلاف لوحة في أكثر من ثمانين بلدا في العالم وترجمت بعض قصصه ورواياته إلى لغات مختلفة. وأجري معه العديد من المقابلات في أوروبا حول فنه وأدبه وبشكل خاص حول فلسفته، التي أقامها على مذهب وحدة الوجود لمحي الدين بن عربي، والتي جهدت لأن تقدم مفهوما معاصرا للخلق والخالق، والغاية من الخلق، بحيث بلغ عدد متابعي مقالاته على شبكة النت وفي مواقع ومنتديات مختلفة مئات الآلاف، ودخل على صفحته في الحوار المتمدن خلال اسبوعين من تأسيسها أكثر من 42 ألف مشاهد..
أمّا في بلاد العربان فالفن التشكيلي والابداع الأدبي والفكري ليس واردا في حساباتهم.
ومحمود شاهين من عرب السواحرة قضاء القدس، ولد فيها عام 1946 من أسرة كادحة، كانت تعتاش من تربية الأغنام وفلاحة الأرض، ويفاخر محمود شاهين بأنه حرث الأرض ورعى الأغنام في بداياته، وقد عرفته شخصيا عندما كنت أرعى الأغنام أيضا في براري بلدتنا، ولفت انتباهي عزفه المتواصل على الشّبّابة، وحاولت تقليده في ذلك لكنني لم أنجح، ولا يزال في خاطري العزف على الشّبّابة حتى يومنا هذا. وأثناء حرب حزيران 1967 نزح محمود شاهين مع من نزحوا الى الأردن، وهناك التحق بصفوف حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”كمقاتل، وبعد أيلول 1970 خرج مع من خرجوا من المقاومة الفلسطينية إلى دمشق، وعمل في مؤسسات مختلفة في الثورة منها مكتب الدراسات الفلسطينية الذي كان يرأسه الأخ أبو مازن- الرئيس محمود عباس-وآخر عمل له كان مراسل فلسطين الثورة في دمشق الذي استمر حتى عام1984.
وهناك ظهرت موهبته الابداعية عندما نشر مجموعته القصصية “نار البراءة” وتعرّف بل وزامل عددا من الكتاب الفلسطينيين أمثال يحيى يخلف، رشاد أبو شاور،أحمد دحبور، عزّالدين المناصرة وغيرهم من الأدباء والفنانين وخاصة مصطفى الحلاج الذي تأثر محمود شاهين بعالمه الأسطوري.
تزوج شاهين وأنجب ابنا وبنتا، وظهرت موهبته الفنيّة في الرسومات التشكيلية، وواصل كتابة القصص القصيرة إضافة الى كتابته الرواية والمقالة الفلسفية والفكرية والنقدية ونشرها في مختلف الدوريات العربية. وأقام عددا من المعارض التشكيلية في عدد من العواصم العربية والأوروبية.
في حرب 1982 على لبنان أصدر في دمشق هو وأحمد دحبور وخالد أبو خالد ومساعدة آخرين من إعلام دمشق صحيفة (صدى المعركة). وبعد الحرب أعدّ كتابا بعنوان (حرب المواجهة في لبنان كما يرويها ضباط وجنود العدو ) بتكليف من الإعلام الموحد في دمشق، وأوّل نسخة أهداها للرئيس الراحل ياسر عرفات.
وفي دمشق، سكن في بيت من الخشب لا تزيد مساحته عن 20 مترا في أحد أحياء دمشق القديمة، وواصل الكتابة والرسم قانعا بالعيش الكفاف. لأنّه لم يسع يوما الى المال أو الثراء. وعندما اشتعلت الحرب الأهلية في سوريا غادر دمشق مكرها، تاركا خلفه كنزه المتمثل بمكتبته ولوحاته التشكيلية ومخطوطاته غير المنشورة ومنحوتات وتحف كثيرة، يقول محمود شاهين أنه ترك متحفا في بيته في دمشق، بعد أن أصبح لديه بيت بفعل عمله في الرسم. وهذا هو كنزه الثمين، واستقر في العاصمة الأردنية عمّان، ليعيش وحيدا بعد زواج ابنته وابنه، وانفصاله عن زوجته الثانية المستشرقة الألمانية البروفسيرة بيرجت زيكامب. وواصل الكتابة والتأليف، لكن بدون دخل يذكر، فالكتابة والرسم يعاقب من يقوم بهما في بلاد العربان، في حين أنهما أحد الطرق الى الثراء في البلدان المتقدمة. ولو كان محمود شاهين في دولة أوروبية أو في أمريكا، وحمل جنسيتها وكتب بلغتها، لأصبح مليونيرا. لكن قدره كونه عربيّا، -كما غيره من المبدعين العرب-. والكتابة في الصحافة العربية لها معوقات كثيرة، فمجرد النشر في صحيفة ما يخضع لشروط قاسية، لا علاقة للجودة والابداع فيها، وإنما هي مزاجية المحرّر وصاحب القرار في الصحيفة، ومرود الكتابة إن أتيحت لا يكاد يذكر إن تمّ دفعه. وفي الفترة الأخيرة كتب محمود شاهين أكثر من مقالة جادة للذات وللضمير العربي عامة، والفلسطيني خاصة، ويفصح فيها عن فكرة الانتحار التي تراوده، هربا من حياة قاسية لم ترحم شيخوخته، ولم تحفظ كرامته.
وقد تبنى الأديب يحيى يخلف وزير الثقافة الفلسطينيّة الأسبق قضية صديقه الأديب محمود شاهين، ورفعها لأصحاب القرار في حركة فتح، وأوصلها الى الرئيس محمود عبّاس، الذي حوّلها بدوره إلى مكتب الإدارة والتظيم في رام الله. وهناك رسائل أخرى من محمود شاهين إلى أبي مازن منها رسالة حولها الى السفارة الفلسطينية في عمّان لمتابعة قضية الكاتب شاهين.
لم تثمر جهود يحيى يخلف وغيره عن نتيجة حتى الآن.فالى متى ستبقى حالة الأديب والفنان التشكيلي محمود شاهين معلقة رغم معاناته الشديدة، وهل ستبقى على ما هي عليه حتى يحصل ما لا يتمناه أحد؟ وقضية الأديب السوداني بهنس ليست ببعيدة، فقد وجد ميّتا على رصيف أحد شوارع القاهرة في شتاء عام 2013 نتيجة البرد والجوع؟
وهل ترتضى حركة فتح لأحد كوادرها أن ترميه عظما بعد أن أكلته لحما؟ علما أن محمود شاهين لا يزال في قمّة العطاء، فقد صدر له هذا العام روايتان، لكن الكتب والتأليف والفن التشكيلي لا تدرّ على صاحبها دخلا في بلاد أمّة اقرأ فهي لا تقرأ.
محمود شاهين في سطور
من مواليد القدس 1946
درس الصحافة في القاهرة في معاهد إعلامية وصحفية
ودرس الأدب العالمي والعربي والأسطورة والعقائد البشرية دراسة خاصة.
روائي. قاص. فنان تشكيلي. باحث. ناقد. ويكتب الشعر كهواية.
*أعمال أدبية:
1- نار البراءة – قصص – دار ابن رشد – 79-
2- الخطار – قصص – دار القدس – بيروت – 79-
3- – الأرض الحرام – رواية – وزارة الثقافة – دمشق – 83 ( ترجمت إلى التركية عام 2002)
4- الهجرة إلى الجحيم – رواية – المؤسسة الجامعة – بيروت – 84-
5- – الأرض المغتصبة – رواية – دار الشيخ – دمشق – 89-
6- – غوايات شيطانية – رواية ملحمية – نثر وشعر (ترجمت إلى الألمانية عام 99 ) ( نشرت بالعربية على شبكة الإنترنت) وصدرت عن دار نينوى في دمشق عام 2008)
7- موتى وقط لوسيان – قصص – وزارة الثقافة الفلسطينية – رام الله – 98-
8- رسائل حب إلى ميلينا. دار البيروني -عمان . بدعم من وزارة الثقافة الأردنية-
9- – الملك لقمان. ملحمة روائية.جزءان.نشرت على شبكة الإنترنت أولا ثم صدرت عن دار نينوى في دمشق 2009)
10- – أبناء الشيطان – رواية قصيرة دار البيروني. عمان 2014
منشورات على النت ::
الخالق. الخلق. الغاية. دراسات في العقائد والأساطير الشرقية.تقدم فهما معاصرا لماهية وجوهر الخالق،والغاية من الخلق.تخلص إلى أن الخالق طاقة سارية في الخلق وأن الغاية من خلق البشر هي أن يكونوا خالقين، لمساعدة الخالق في عملية الخلق، فعملية الخلق تكاملية بين الخالق والمخلوق عند محمود شاهين، فالمخلوقات عنده تخلق نفسها بنفسها بفعل طاقة الخلق الناجمة عن العناصر المادية التي توفرت لها..
– شاهينيات : مقولات وخواطر في الفكر الإنساني والمعرفة والخلق والخالق،تكمل موضوع شاهين عن الخلق والخالق والغاية من الخلق : 829 مقولة وخاطرة منشورة حتى 14 أيلول- 2014
أيوب التوراتي وفاوست غوتة ( دراسة مقارنة)
ألوهة المسيح وفلسفة الألوهة. ( بحث تاريخي)
-السلام على محمود درويش. ( أشعار عن ديوان محمود درويش، لماذا تركت الحصان وحيدا)
قصص قصيرة وأشعار.
*أعمال صحفية:
فلسطين أرض وحضارة – الدار الجماهرية – طرابلس – 85
حرب المواجهة في لبنان – الاعلام الموحد – دمشق – 83
*- دراسات نقدية في مجلات شهرية وفصلية أهمها:
– التحول من البداوة إلى النفط في مدن الملح
الحزن الدفين – دراسة في قصص الأديبة الفلسطينية سميرة عزام
مقالات في الرواية الفلسطينية
– مقالات في الرواية العربية
– مقالات في الرواية العالمية
مقالات في القصة الفلسطينية
مخطوطات لم تنشر:
– الأرض المغتصبة – جبل المنطار, رواية
– الأحزان المتعانقة – رواية
كما ترجمت بعض قصصه إلى الانكليزية والألمانية والفرنسية والإيطالية والاسبانية والروسية وغيرها, وبيعت بعض قصصه إلى السينما والتلفزيون.
– حولت قصته “نارة البراءة” إلى المسرح وعرضت في عمان عام 1991
*أقام محمود شاهين خلال سني حياته الفنية ما لا يقل عن ثلاثين معرضا شخصيا في العديد من مدن العالم منها باريس وبرلين وفينا والقاهرة ودمشق والناصرة والشارقة وعمان ووارسو،عدا معرضه الدائم في دمشق لقرابة خمسة عشر عاما، بحيث أصبح له ما لا يقل عن سبعة آلاف لوحة في أكثر من ثمانين بلدا في العالم. و أقام معرضه الشخصي الثالث في عمان منذ أن عاد إليها منذ تموز 2012، في منتدى الرواد الكبار خلال شهري أيار وحزيران 2014
*مر شاهين بأكثر من مدرسة فنية خلال مشواره الفني إلى أن انتهى إلى أساليبه التي تنتمي إليه وحده. وأصبحت تقنيته في الرسم الجداري مميزة جدا، فهو يمارس الرسم والحفر والزخرفة في معظم أعماله المستوحاة من الأساطير والتراث القديم والشعبي الحديث. وتزخر بعض لوحاته الكبيرة بما لا يقل عن أربعة وعشرين تشكيلا مختلفا ‘ فيما يزخر بعضها بقرابة أربعين.
لجأ شاهين إلى الرسم الذي كان هوايته،حين تعثر نشر بعض أعماله الروائية لجرأتها وصداميتها مع الواقع. وقد نشر بعض أعماله التي كانت ممنوعة فيما بعد، ك” غوايات شيطانية، سهرة مع ابليس “و ملحمة ( الملك لقمان ) عن دار نينوى في دمشق.
*مقتنيات عامة لبعض الأعمال الفنية:
المتحف الوطني بدمشق – لوحتان (70*100)
وزارة الثقافة الفلسطينية
صحيفة الأخبار – مصر
مكتب م.ت.ف – دمشق
المركز الثقافي السوري – باريس
متحف القدس
المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة – عمان

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة