معايير تطبيق “الحيود السداسي” بالمؤسسات؟

التصنيف : فن وثقافة (:::)
بقلم : مهند النابلسي – الاردن (:::)
1.هل تطرح منتجات متجددة ومبتكرة للسوق من حين لآخر؟
2.هل تسعى للارتقاء بمعرفة زبائنك ومعلوماتهم حول منتجاتك، وهل تهتم بتوعيتهم؟
3.هل تركز على الزبائن أم ان تركيزك ينصب على تصيع المنتجات وتضخيم الأرباح فقط؟
4.هل تحترم العاملين بمؤسستك، ام تشعر أنهم مجرد أرقام وأعداد فقط؟ هل تسعى لزيادة ولائهم، وهل تعرف نقاط ضعفهم ومكامن قوتهم ومهاراتهم؟
5.هل ترغب خقا بأن تكون الأحسن في كافة المجالات الممكنة؟
6.هل تشعر بأن شركتك جاذبة للكفاءآت والكوادر الشابة؟
7.هل تشعر حقا بأنك تملك الريادة والسبق في المجالات التالية: التصميم والتصنيع، انجاز الطلبيات بالوقت المطلوب وبالدقة الممكنة، التصنيع الخالي من العيوب، التسويق الفعال، كفاءة الكوادر الفنية والعناصر الادارية…الخ؟
8.هل تشعر بأن معظم العاملين بمؤسستك يلحظون العيوب والأخطاء ويرصدونها، كما يستخدمون التقنيات الاحصائية لتحليل النتائج ومعالجتها للأحسن؟
9.هل تشعر حقا بأن منتجاتك التي كانت تأخذ أسابيع وأشهر لانتاجها واطلاقها للسوق، أصبحت الآن تنتج في أقل من ساعة واسبوع وشهر فقط؟
10. هل تلاحظ أخيرا أن وقت اعداد الميزانيات بمؤسستك أصبح ينجز حاليا بأقل من اسبوع فقط، بعد أن كان يستغرق شهرا وأكثر؟
هذه هي النقاط العشر التي ينبغي أن يركز عليها القادة والمدراء لتحقيق الريادة والريادة والديمومة لمؤسساتهم، وليست الامور الثانوية الاخرى المضيعة للتركيز والجهود مثل الاجتماعات الطويلة والمراقبة الحثيثة المزعجة والتدريب الغير موجه والسفر والرواتب والتصريحات والمياومات والمظاهر الباذخة والقيل والقال!!
م.مهند النابلسي
باحث متخصص بالحيود السداسي والجودة الرشيقة والتميز المؤسسي

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة