أنت عِـيْدُك

التصنيف : الشعر (:::)
شِعر: أ.د/ عبدالله بن أحمد الفَيْفي – شاعر  وكاتب سعودي (:::)
صافَحْتَ  عِيْدَكَ  مُسْتَهِلًّا  ضاحِكًا
مِن  كُـلِّ  مُبْكٍ  في  ثَـرَى  الآثـامِ!
فافْرَحْ   فإِنَّ   الحُزْنَ   يُعْشِبُ  بَهْجَـةً
فـي  صَدْرِ  يَوْمِكَ  سَـيِّدِ  الأيـَّامِ!

         

رَغِمَـتْ    أُنُوْفُ   الوالِغِيْـنَ فـإِنَّني
ضَحَّـيْتُ  فِـيَّ بِذِلَّـتي وسَـقامِي!
غَيْـمِيْ  يُظَـلِّـلُ أَحْرُفِـيْ ، وبُرُوْقُـهُ
تَغْـتَالُ  مَـوْتَ  الشِّعـرِ بالأَحْلامِ!

         

عِـيْـدٌ    بِأَيـَّـةِ   حـالَـةٍ   صافَحْـتَـهُ
صافَحْتَ  كَفَّـكَ : ذِلَّـةً كَتَسـامِي
عِشْ أَنـْتَ عِيْدَكَ  إنْ تَشَأْ لا تَلْتَفِتْ
لِـمَشِـيْـئَـةِ  التَّـاريخِ   والأَعـوامِ!
فالأرضُ  فـي قَلْبِيْ  تَـدُوْرُ  بِأُفْـقِها
والشَّمْسُ  تُرْسِلُ دِفْـئَها لِعِظامِي!

         

سَتَـهُبُّ  نَخْلِـيْ  ذاتَ صُبْحٍ مُوْغِلٍ
في الحَـقِّ  لا يَصْحُوْ  على الأَوْهـامِ
وتَـرُدُّ   خَـيْلِـيْ قاصِيَ  النُّوْرِ  الذي
أَخْـنَى  عَلَيْـهِ   تَعَـثُّرِيْ  بِظَـلامِـي
لِيَخُـطَّ  في كَتِفِ  الزَّمانِ  مَعـارِجـًا
لِصُعُـوْدِ  سِـيْـزِيْفِيْ   بِلا   آلامِي!

أ.د/عبدالله بن أحمد الفَـيْـفي

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة