فتاة فلسطينية من غزة أذهلتني

 

التصنيف : فلسطين (:::)
بقلم : ظاهر أحمد عمرو – فلسطين المحتلة (:::)
شاهدت عبر مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيدو من 3 دقائق ، و كان يتحدث عن فتاة فلسطينية اسمها اريج المدهون و عمرها لا يتجاوز الثانية عشرة .
عادت الى أرضها و الى مسقط رأسها غزة وسط حفاوة بالغة من الأهل و الأصدقاء بعدما شاركت في بطولة عالمية في ماليزيا لحساب الذكاء العقلي ، حيث كان ترتيبها الاول عالميا ، و حصلت فلسطين على خمس جوائز من اصل 10 و بمشاركة 2500 متسابق يمثلون ثمانون دولة من جميع انحاء العالم .
أثناء المسابقة تمكنت اريج من حل 182 مسألة حسابية ، خلال ثمانية دقائق فقط و لهذا حازت على تلك المرتبة العالمية .
انها فتاة صغيرة من عالم عربي ذو  رسالة واحدة و مشكلة واحدة و رؤية واحدة و مستقبل واحد ، فكم طفل و طفلة مثل اريج المدهون في ذلك العالم ، اذا ما توافرت لهم البيئة الصالحة سيحذون حذوها في الاجتهاد و الابداع .
و بشكل عام كان الوفد الفلسطيني الاكثر تميزا بين كل تلك الوفود و كل ذلك نتيجة لوجود معهد للتدريب على المهارات الذهنية في غزة .
و اللافت انه و مع كل المعاناة و الحصار و التهديد الدائم نرى كيف استطاع هذا الوفد ان يحصل على نتيجة رائعة و مذهلة .
اعتقد ان السبب هو الارادة للنجاح و عند توفرها يبقى الاخذ بالاسباب من دراسة و تهيئة للظروف الملائمة .
كل ما ينقصنا في عالمنا العربي ليس الذكاء و لا القدرة و لا القوة و لا الامكانيات ، انما الارادة و اولها الارادة السياسية عند زعماء الامة العربية، لتنتقل من الذل و الضعف و الهوان الى امة منتصرة و مميزة .

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة