زهيرةٌ تكفي للرحيل

التصنيف : الشعر (:::)

شعر/ بكر السباتين * (::::)

“1”

“السؤال “

يقددُ الصمتَ إذا ما انفجر..

يهمسُ للريح فلا تنتظر..

يحرك الغيمَ فيهمي المطر..

يعبر المدى

سرمديٌ

يطرق أبوابَ القدر..

يحرِّر المعنى من الوهمِ

ويحلو على متنه السفر..

“2”

” زهيرةٌ تكفي للرحيل”

كأنه منذورٌ

لشهوةِ البقاءِ فينا

فيَفنى..

” أيها الفادي”

يتملكُ فينا

ذاكرةَ الروح.

. “ليته بيننا”!!

فأين كنا!!

يوم كان يطارده

الشقاء!؟..

يرفرف طهرُهُ حولنا

ونستجلبُ الغربانَ!!

لكنه في النائبات

يحصد النار

فيَفنى!!.

” أيها النبيلُ”

على قبرهٍِ

زهيرةٌ تكفي

للرحيل!

ونخطفُ من فؤادهِ
الربيعَ!

“3”

” يوم الأرض”

أمُّنا الأرضُ!

تطلُّ من نافذةِ الأفق

على اللاجئين في المنافي..

تستعيرُ حمرةَ الغسقِ

وسوادَ الليلِ

واخضرارِ المرجِ

وبياضَ قلبها الحاني

فتخيط لها الطيورُ الخضرُ

بالمناقيرِ

 رايةً خفاقة للنصر..

 ترفرف في وجه الريح.

. تُبعدُ الغربانَ عن الحقلِ..

تعيدُ البحارةَ التائهين

إلى الدِّيار..

ترسمُ في سماءِ الغيبِ

شمساً للعائدين..

تقرعُ الأجراسَ للغضبِ

فينهضُ الفجرُ

في آخر الليل البهيم..

———————-

*فلسطيني من(الأردن)

رابط المؤلف:

http://www.bakeralsabatean.com/cms/component/option,com_frontpage/Itemid,1/

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة