فدى جريس توقّع كتابها “الخواجا” بأمسية ثقافيّة راقية

 
التصنيف : اصدارات ونقد (:::)

الناصرة-الموقد الثقافي – سيمون عيلوطي (:::)

افتتحت مكتبة كل شيء الحيفاويّة، يوم الخميس الماضي “اسبوع الكتاب العربي” الذي أقيم في قاعة القدّيس أنطون- هولي لاند في الناصرة، تحت رعاية رئيس بلديّتها، السيد علي سلاّم ووزير الثقافة الفلسطينيّة، الدكتور أنور أبو عيشة وبمشاركة جمهور واسع من محبّي الثقافة والفكر والأدب، حضروا من الناصرة وخارجها للاحتفاء بهذا الحدث الثّقافيّ والحضاريّ المميّز.
تحدّث في حفل الافتتاح الذي تولّى عرافته الشاعر رشدي الماضي، كل من: عضويّ الكنيست، حنّا سويد وحنين زعبي، مستشار وزير الثقافة الفلسطينيّة، السيّد محمد الأسمر، صاحب المكتبة المضيفة، النّاشر صالح عبّاسي  وسيادة المطران رياح أبو العسل،  حيث أثنوا في كلماتهم على دّور “مكتبة كل شيء” في نشر الكتاب وأجمعوا على ضرورة التّواصل الثّقافيّ بين أبناء الشّعب الواحد في الضّفة الغربيّة وقطاع غزّة وداخل حدود الـ 48.

تخلّلت الأمسية قراءات شعريّة، قدّّمها الشاعر عبد السّلام العطّاري، ومعزوفات موسيقّيّة، أتحف الحضور بها، الفنان باسل خليليّة.

يذكر أن “مكتبة كل شيء” سجّّلت في هذا المعرض الذي ضمّ  عشرات آلاف الكتب، 31 سنة على التّوالي في مشوارها مع إقامة المعارض، مشكّلة من خلالها مساهمة بارزة في اثراء القراء والمؤسّسات بالإصدارات المتنوّعة والقيّمة.

هذا، وقد احتفل “اسبوع الكتاب العربي” يوم أمس السبت، بالكاتبة والرّوائيّة فدى جريس، التي حضرت من رام الله لتوقيع كتابها “الخواجا” الصادر عن “منشورات مكتبة كل شيء” حديثًا. وعبّرت عن سعاتها بوجودها في هذا اللقاء الثّقافي بين أهلها ومحبّيها في الناصرة، معربة أيضًا عن تقدريها للمكتبة المضيفة سواء في نشرها لمجموعتها القصصيّة “الخواجا” أو لاستضافتها للتوقّيع عليها في هذه الأمسية الأدبيّة الرّاقية.

وفي سياق متّصل، فإن إدارة المكتبة كانت قد أعلنت في وقت سابق، أن المعرض الذي افتتح يوم الخميس الماضي، يستمر حتّى يوم السبت المقبل.
 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة