ثـَمَّـةَ قـَلـْبٌ يُحِـبُّـكَ كَيّ لا تـَمُـوت ْ …

التصنيف : الشعر (:::)

* شعـر : مـحـيـي الـديـن الشـارنـي ـ  ـ تـونــس ـ (:::)

( قـَريبًا مِـنْ أحْـبَابٍ تـَألـَّـقـَتْ النـُّجُـومُ بَاسِـقـَـة فِـي تِـلال مَـرَايَاهـمْ

فـَأحْـبَـبْـنـَاهُـمْ ولـَكِـنْ … أزَاهـيـر الحُـلـْم إخْـتـَطـَـفـَـتـْهُـمْ مِـنْ أيَـادِي

حُـقـُول حَـيَاتِـنـَا فـَجْـأة دُونَ أنْ يَـقـُولـُوا لـَـنـَا … سَـلامًـا … يَـا

أهْـلـَـنـَا … وكَـذا بَـكـَاهُـمْ ضَـوْءُ الكَـمَـانْ … وكَـذا أقـُولْ … وكَـذا أ ُغـْـدقُ

بَاقـَـة تـَلاحِـيـنِـي عَـلـَى كـُـلِّ … وإلـَى كـُـلِّ …

إلـَى كـُـلِّ مُـبْـدِع رَحَـلَ عَـنـَّا ولـَمْ يـرثـهِ أحَـدْ …

إلـَى رُوح الفـَـقِـيـدَة العَـزيـزَة ” نـُور الهُـدَى مُحَـمَّــد زَرُّوقِـي “

… نـَجْـمَـة تـَـتـَلألأ فِـي حِـضْـن مَـنـَارَةِ الأقـْحُـوَانْ …

وأيْـضًا …

إلـَى رُوح الشـَّاعِـر ” أ ُنـْسِـي الحَاج ” … كَـمَا كَـانَ حَـيًّا سَاعَـة

إنـْـتِـشَاء الظـَّهـيـرَة …

إلـَى رُوح الفـَـنـَّانـَة الأنِـيقـَة ” الشُّحْـرُورَة صَـبَاح ” … مَغـْـنـَى

لا يَـنـْسَاهُ أحَـدْ…

وإلـَى رُوح مَـنْ حَـمَـلَ مَـتـَاعَ قـَـلـْـبـهِ وَسَافـَرَ أخِـيـرًا … قـَـلـْـبي

الـذِي ضَـيَّعَ خَـوَاتِـمَ وَرْدتِـهِ القـُرْمُـزيَّـة الأخِـيـرَة وفـَاتْ … مَـعَ

الـدُّعَاء لـَهُـمْ جَـمِـيعًا بالسَّـعَـادَة الخـَالِـدَة …

وإلـَـيْـنـَا أيْـضًا … سَاعَـة نـَمُـوتُ … ولا نـَمُـوتْ …

هَـكَـذا يَـرْحَـلُ الـوَاحِـدُ مِـنـَّا دُونَ أنْ يَـسْـتـَأذِنَ أحْـبَابَهُ …

إنـَّهَا صَـلاة لِـلـْمَـشِـيـئَـة …

ومَـرثِـيَّـة لأبْـنـَاء النـَّهَـارْ …

مَـرثِـيَّـة لِخـَافِـق عُـمْـر بَـرَقْ …        وهَـكَـذا عَـزَّيْـتُ نـَـفـْـسِـي … بحُـبِّ مَطـَاوح رَمْـضَاء إكـْسِـيـر

هَـذِهِ الحَـيَاة ْ … )

*       *       *

( عَـنـَاقِـيـدُ عَـسَـل مِـنْ إشْـرَاقـَاتِ كَـمَان وسَـلـْسَـبـيـل أ ُمْـنِـيَّاتْ … )

*       *       *

1 ) دِيبَاجُ مَا بالقـَـلـْبِ مِـنْ وَشَائِج بُـرْتـُقـَال وكـُمَـثـْرَى هُـتـَافْ:

*** إلـَى البَـسْـمَـة العَـزيـزَة  ” نـُور الهُـدَى مُحَـمَّـد زَرُّوقِـي ” نـَجْـمَـة

فـُـلٍّ سَـتـَظـَـلُّ القـُرُنـْـفـُلات تـَـلـْـتـَمِعُ فِـي بَارق يَـمِـيـنِهَا وتـَـقـُولُ

لأدِيـم القـَـلـْبِ فِـيهَا أنْ تـَـلـَـفـَّـتِـي … فـَإنـِّي هُـنـَا … بكَـفِّ زَمَانِـكِ

طـَـلـَّـة نُجَـيْـمَات وخَلاخِـلُ قـَصَائِـدْ / وأنـْتِ بـنـَا زَهْـرَة عُـبَّادٍ حَالِـمَة …

ووَشْـمَـة دِيَار كَالبَـدْر ـ سَـتـَحْـفـَـلُ بـنـَا دَائِـمَا ـ تـَطـْـلـَعُ مُـتـَوَارفـَة

مُـتـَلألِـئَـة سَامِـقـَة … :

***

وَجَـعٌ … وَجَـعْ …

قـَامَ بـنـْطـَالُ عَـقـْـلِـي وَإرْ … تـَـفـَعْ …

غـَاضَ قـَـلـْـبـي فِـي مَـيْـمَـن لـَونِـهِ وإسْـ … ـتـَمَعْ …

كـَانـَتْ الـرُّوحُ تـُسَـبِّـحُ بـحَـمْـدِ رَبِّـهَا …

ولا يَـهُـمُّـهَا مَا بـجَـسَـدِ الـحَـرفِ مِـنْ هَـيْـطـَع تـَضَاريـس

شَـرَايـيـن خـَرْبـَـشـَات حَـزن … بُـقـَعْ

السُّـنـْـبُـلـَه ْ …

طـَـلـَعَـتْ مِـنْ بَـيْـن أصَابـع البَـحْـر السُّـنـْـبُـلـَه ْ …

طـَـلـَعَـتْ وأطـَـلــَّـتْ …

فـَإنـْـتـَعَـشَـتْ لـَهَا رَيـَاحِـيـنُ الهَـيْـلـَـلـَه ْ …

طـَـيَـرَانْ …

طـَائِـرٌ

يُـعَـلــِّـمُ عِـشْـقـَـهُ الطـَّـيَـرَانْ …

طـَارَ …

وَحَـط َّ …

فـَطـَارَ المَـكـَانْ …

نـَجْـمَـة الشـَّاعِـرْ …

نـَجْـمَـة تـُدفِـىءُ صُـوفَ العَـقـْـل وتـَنـْـتـَـشِـي

لِـرُؤَايْ …

نـَجْـمَـة تـَـقـُـولُ …

مَاذا أوقـَعْـتَ بـي مِـنْ زَمَـن وأيّ

مَـكـَان لا يَـحْـتـَـفِـي بـمَـرْآكَ

ويُـطـَـوِّحُ بـقـَـتـْـلايْ …

أنـَا عِـنـْـدكَ الـلـَّـحْـظـَة وَخـَارجـي …

فـَإعْـتـَرف أنَّ لا مَـطـَـرَ لِـي …

ولا عُـمْـرَ بَـوْح يُـنـَادِمُـنِـي …

إلا مَا أغـْـدقـَـه القـَـدَرُ بـمَـيَامِـنِـي …

وإنـَّـكَ أنـْـتَ ضَـوء قـَـلـْـبـي الـذي

تـَـزْدَهِـرُ عَـلـَى مَـشـَارفِـهِ كـُـلُّ طـُـقـُـوس

وأجْـرَاس عِـنـَّابِ نـَبَـق دِمَـــــايْ …

حَـزيـنٌ هَـذا العِـيـدُ … كَـدَمِـي …

حَـزيـنٌ … هَـذا العِـيـدُ كـَـدَمِـي …

حَـزيـنـَة هِـيَّ المَـوَاعِـيـدُ الأخِـيـرَه ْ …

حَـزيـنٌ أنـْتَ يَا لـَونـَهَا الأبَـدِيّ …

حَـزيـنٌ أنـْتَ يَا كـَونـَهَا المَـرْمَـريّ …

حَـزيـنٌ أنـْتَ … لِـفـَـقـْـدِكَ يَا طـَـلـَـلَ قـَـلـْـبي …

… وكـُـلُّ الطـُّـيُـور الأخِـيـرة حَـزيـنـَـة ٌ…

( مَـجَّـهَا الحُـزْنُ بـدَمِـي … )

ولـَكِـنـَّـهَا لا تـَأتِـي إلـَى دَمِـي …

كـَيْـفَ أعْـرفُ أنَّ قـَـلـْـبي صَارَ لـَيْـسَ لِـي …

… وَأنَّ جُـثـَّـة البَـرق قـَـدْ خـَانـَـتـْـهَا يَـدُ اللـَّـيْـل

لِـتـَـمْـرَضَ بَـعِـيـدًا عَـنْ مَـفـَاخِـر لـَيْـل أطـْـرَافِ طـَـقـْـس دَمِـي …

آهِ … يَا دَمِـي …

كـَمْ أ ُحِـبُّـهَا …

وكـَمْ يَـجيءُ الفـَرَحُ مُحَـجَّـلا حَامِـلا يَـدِي … حِـيـنَ أ ُلاقِـيـهَا …

وحِـيـنَ تـَـبْـتـَـسِـمُ يَـدَاهَا … لِـخـَـريـفِ مَـزَاهِـر أ ُحْـجـيَّـة حَجَـل يَـدِي …

***

وَجَـعٌ … هـَـلـَعْ …

صَـدْري … صَـدْرُ القـَـصِـيـدةِ … إنـْ … ـخـَـلـَعْ …

حِـيـنَ طـَالَ وَجْـهـي بُـعَـادهُ عَـنـِّي …

… وَحِـيـنَ جَاءتـْـنِـي الحَـيَاة مَـحْـفـُوفـَـة بـطـَـمْـي مَا وَقـَعْ …

كـَـفـَوْضَاكَ يَا عُـمْـيَ حَـريـقِـي …

وَهـيَ أيْـضًا لا تـَـسْـ … ـتـَـمِـعْ …

كـَـفـَوْضَاكَ يَا قـَـلـْـبـي الشـَّـقِـيـق ِ…

يَا رَبُّ رَحْـمَـة مِـنـْـكَ لِـنـَـيَاشِـيـن هَـذِهِ الـوَرْدةِ الـتِـي تـُـشِـعْ …

غـُـفـْـرَانـَـكَ ربِّـي لِـنـَـيْـسَـم رُوحِـهَا

إنَّ خـَـلـَجَات القـَصِـيـدة بـنـُور طـَـيْـفِـكِ يَا ” نـُورُ ” تـَـنـْـهَـمِـلُ …

وتـَـزْدَادُ غـَـنـَجَ ضِـيَاء بـكِ … وتـَـزيـدُ فـَتـَتـَنـَغـَّـمُ …

وتـَـرتـَـفِـعْ …

2 ) زَوَايَا حُـلـْم لِـقـَصِـيدَةٍ فِـي دَوَائِـر نـَسْـغ حَـيَاة ْ…:

*** إلـَى الشـَّاعِـر ” أ ُنْـسي الحَاج ” … ضَـوْءٌ أخـْـلـَـصَ لِلآتِـي أنْ

يَـظـَـلَّ مَهْـوُوسًا بهَاجـس مَا فِـي عَـنـَادِل الـرُّوح مِـنْ حُـشَاشَاتِ فِـضَّـة

ومَـرَايَا وسُـكـَّـر يَاسَـمِـيـن ْ… :

* وَجْهَـانْ :

مَـا جَـاءكَ لـَـيْـلا …

فـَخـُـذهُ أوْ دَعْـهُ يَـذهَــبْ …

مَـا ضَـاءكَ جَـمْـرًا …

فـَصُـنـْـهُ أوْ دَعْـهُ يَـتـْـعَـبْ …

مَـا فـَاءكَ رُشْـدًا …

قـَـدْ يُـسَـلـِّـيـكَ …

وأنـْتََ مَـنْ تـَـتـْـعَـبْ …

يَـا شـَاعِـري …

قـُمْ لِـلـْـقـَصِـيـدةِ … إئـْـتِـلافـَا …

وَفـِّـهَـا مَـا تـَعْـجَـبْ …

فـَـقـَـدْ يَـشْـرَدُ حَـرفُ العَـقـْـل فِـيـكَ …

ولا تـَجـدْهُ ـ يَـوْمـًا ـ فـَـتـَعْـجَـبْ …

* سُـؤَالْ :

سَـألـَـنِـي طِـفـْـلِـي … وقـَالْ …

مَـا ذاكَ يَـا أبَـتِـي …

قـُـلـْـتُ … جَـنـَاحَـان تـَتـَـوَرَّدُ بـهـمَـا … نـَـفـَحَـاتُ قـُـبَّـرَه ْ …

قـَالْ … ومَـا ذاكَ يَـا أبَـتِـي …

قـُـلـْـتُ … أشْـرعَـة بُـيُـوتٍ تـَتـَحَـفـَّـزُ بـهـمَـا طـَـلـَّـة إكـْـتِـنـَاه ْ …

وتـُعَــشـِّــشُ فِـيهـمَـا دفـَاءة حُـنـْجُـرَه ْ …

قـَـدْ تـَرَاهَـا كـَشَـبَّـابَـةٍ تـَـنـْغـَـرزُ فِـي آنْ …

وقـَـدْ يَـتـَغـَـلـْغـَـلُ فِـيهـمَـا مَـا إسْـتـَـبْـطـَنَ مِـنْ حَـريـر …

مِـثـْـل جَـرْجَـرَه ْ …

قـَـدْ تـَـرَاهَـا … غـُـفـْـلَ مَا قـَالـَتْ لِـي الحُـرُوفُ مِـنْ … قـَسْـطـَرَه ْ …

قـَـدْ تـَـرَاهـَا … !؟! ……………………………… !!!

تـَحَـيَّــرَ وَشَـقُ الـقـَـلـْـبِ فِـيـهِ وقـَالْ …

يَـا أبَـتِـي …

الآنَ عَـلِـمْـتُ مَا مَـعْـنـَى أنْ يَـتــَخـَطـَّــفــكَ قـَـلـْـبُـكَ مِـنْ تـَـلاويح القـَصِـيـدَه ْ …

وكـَيْـفَ تـَتـَسَـنـَّى لـَـكَ دُمُـوع الأيـَّام … فـُجَـاءة حَـرفٍ …

يُـسَـاورُهُ فـُطـَامٌ …

وتـَخـْـلـُو بـهِ … مِـجْـمَـرَه ْ …   3 ) نـَارَنـْجُ مَا سُـمِـيَّ مِـنْ فـُيُـوضَاتِ بَـريـق ْ … :

*** إلـَى الشُّحْـرُورَة الشـَّاديَّـة ”  الأنِـيقـَـة صَـبَاح ” … قـَصِـيـدَة  دلـَّـتْ

الـرَّبـيعَ أنْ يَـتـَـكـَوْكـَبَ كـَـفـَـرْخ حُـلـْم عَـلـَى جـبَاهِ حَـنـَايَا تـَمَايُـز رَخِـيـم

جُـلـُّـنـَار بُـلـْـبُـل الـذكـْرَيَـاتْ … :

البَـحْــرُ أنـَا …

البَـحْــرُ ومَا إنـْـقـَـضَـى مِـنـِّي مِـنْ قـَبَـس تـُـفــَّاحْ …

ومَا إعْـتـَـرَانِـي مِـنْ نـُجَـيْـمَاتٍ فـَحِـيـحَـة تـَـقـْـعُـدُ

قـُـدَّامَ حَـشْـد قـَـلـْـبي وتـُـضِـيءُ …

… ومَا تـَصَـبَّـبَ شَـهْـدًا عَـريـقـًا بـكـَـفـِّي …

أنـْتِ هَـوْدَجُ / مَحْـفـَـلُ سُـنـُونـُو كـَـفـِّي …

وشَـمَائِـلُ حُـزْنِـي الـرفِـيع …   ***

القـَصِـيـدة وَحَـمُ عُـمْـري المُـدلـَّـلْ …

وضَـفـَائِـرُ حَـيَاتِـي … ورَهْـط فـَاجـعَـتِـي …

ومَا سَـقـَـيْـتُ مِـنْ طِـيـن أوْجَاعِـي …

… ومَا فـَـتـَحْـتُ البَابَ لِـغـَـيْـر ـ مُـذاكَ ـ بَابي …

ومَا تـَعِـبَـتْ القـُـلـُوبُ … ومَا أتـْعَـبَـهَا

غـَيْـر تـَسْـريح شَـبَابي …

… غـَيْـرَ أنَّ حَـزَنِـي ومَا عَـصَانِـي مِـنْ أحْـزَانِـي …

ومَا إسْـتـَـفـَاقَ مِـنْ وَجَع حَـثِـيـثٍ تـُغـَـمِّـسُـهُ القـُـلـُوبُ فِـي جـيـدِهَا …

ومَا تـَرَهَّـلَ مِـنْ حُـبٍّ عَـتِـيـق لِـلـُمْـعَـةِ فـَاجـعَـتِـي …

ومَا إكـْـتـَمَـلَ مِـنْ بَـريـق مُـرٍّ …

كـَاليَـوْم الـذِي لا أرَاكِ ـ كـَكـَيْـنـُونـَتِـي ـ تـَأتِـيـنَ فِـيـهِ …

أحْـسَـبُـنِـي مُـتُّ … وأفـَـقـْـتُ رئِـيـسًا لِـجُـذوةِ أحْـزَانِـي …

أحْـسَـبُـنِـي مُـتُّ … وأفـَـقـْـتُ بَـعْـدَ أنْ سَـمِـعْـتُ

ضَـوْءَ وَجْـهـكِ يُـدَغـْـدِغ جرجيـرَ مَا تـَعَـشـَّـقَ مِـنْ فـَـلـَـذاتِ كـيَانِـي …

أحْـسَـبُـنِـي مُـتُّ وأفـَـقـْـتُ حَاجـبًا عِـنـْـدَ بَاب قـَـلـْـبـكِ الـذِي

بـرَغـْـم اللـَّـيْـل الـذِي حَـدَّثــَهُ عَـنـِّي … قـَالَ أنـَّـهُ دَائِـمًا

حِـيـنَ أتـَـرَاءَى لِـي … هُـوَ بـعَـكـْـسِـهِ … ـ تـَشَـهُّـبًا ـ لا يَـرَانِـي …

***

تـَـصْـعَـدِيـنَ بَابَ قـَـلـْـبي …

عَـلَّ البَـحْــرَ يَـرَاكِ …

أوْ عَـلـَّـنِـي أ ُفـَاتِـحُـنِـي فِـي الـذهَـابِ

إلـَى دَوَالِـي خـُضْـرةِ يَـدَيْـكِ …

أنـَا فِـي إنـْـتِـظـَار مَـحَابـر الـكـَـرْمَـل ْ …

… أنـَا … فِـي إنـْـتِـظـَار الشـَّاعِـر

الـذِي سَافـَـرَ مُـتـَرَامِـيًّا فِـي الصَّـوْن … بـلا مَـقـْـتـَـل ْ …

***

مِـنْ أيِّ بَـحْـر تـَخـْـرُجُ الكـَـلِـمَات ْ …

مِـنْ أيِّ دَرْبٍ تـَـجـيءُ الأبْـجَـدِيَّـة ْ …

أ فِـي مَـبْـكـَى العُـمْــر حَـيَـاة ْ …

أمْ لأقـْـوَاس الحُـزْن تـَشَـوُّفـَات بَـقِـيَّـة ْ … ؟!؟

4 ) صَـدِيقـُـكَ شَـجَـنِـي يَا … عَـزَازيـلْ … :

*** إلـَى شَاعِــري الـذِي إنـْـبَـنـَى فِـي بَـتـلاتِ دَمِـي … شَاعِــرٌ أحَـبَّـتـْهُ

طـَلائعُ المَـرَايَا أنْ يَـتـُوبَ عَـنْ سَـفـَـر الـمَـوَاجـع فِـي طـُـقـُوس بَـدَن مَا

تـَـرَهَّـلَ مِـنْ سُـقـُوفِ مَـرْأى حُـوَيْـصِلات وشُـجَـيْـرَاتِ نـَجَـمَات وأ ُنـْس

أ ُبْـنـُوسْ ومَا تـَأخـَّـرَ مِـنْ سَـفـَـرْجَـل سَاريَّـة ونـَاقـُوس عُـلـِّـيـقـَـة

وسُـهَـاد وَرْد وسَادرَة أبْـيَـض أرَاك ْ … :

صَاحَ القـَـلـْـبُ … هَـاتْ …

رَدَّ الـوَرْدُ … هَـاكْ …

نـَظـَـرَ العَـقـْـلُ وفـَاتْ …

قـَالَ … أنـَا لـَسْـتُ مَـسْـؤُولا عَـمَّا

يَـحْـدُثُ هَـنـَاكْ …

***

أعَـادَ القـَـلـْـبُ … هَـاتْ …

مَـرَّاتٍ … وَمَـرَّاتْ …

كـَأنَّ العَـقـْـلَ فِـيـهِ مَـاتْ …

فـَإنـْـبَـنـَى … أسَـفـًا …

شَـيْـطـَانٌ إعْـتـَـلـَى عَـرْشَ مَا تـَـبَـقــَّى

مِـنْ تـَلابـيـبِ هَـذِهِ الحَـيَاة ْ …

***

قـَـلـْـبٌ تـَـبَـخـْـتـَـرَ وَصَاتْ …

حِـيـنَ العَـقـْـلُ فِـيـهِ مَـاتْ …

صَارَ زَكِـيًّـا بـحِـفـْـظِ النـِّـفـَاقْ …

صَارَ نـَـدِيًّـا بـحَـظ ِّ المَـمَـاتْ …

فـَـسُـعْـدَى لِـعَـقـْـل فِـيـهِ القـَـلـْـبُ تـَـفـَـشـَّى …

وَسُـعْـدَى لِـقـَـلـْـبٍ لا يَـعْـرفُ مَـعْــنـَى هَـذِي الـدَّوَاة ْ …

وتـَعْـسًا لِـشـَاعِـر مِـثـْـلِـي أضْـنـَـتـْـهُ كـُـلُّ

أنـْـفـَاس / آهَـات تـَـبَاريح دَيَاجيـر هَـذِهِ الـرُّفـَاة ْ …

* … حَـبـيـبَـتِـي … :

هَـذِهِ أمْـطـَارٌ لِـلـرَّصِـيـفْ دَانـَتْ … وأ ُخـْـرَى مَـرْشَـفـُهَا لـَـكِ أنـْـتِ حَـبـيـبَـتِـي …

فـَهَـلْ جـئـْـتِ بلا غـَبَـش قـُـدَّ مِـنْ جَـنـُوبٍ /  بـلا صَـوْتِ …

هَـلْ جـئـْـتِ بـأخـْـيـلـَةِ دَمِـي تـُرَاضِـي تـَـقـَاطـُرَ الـوقـْـتِ …  وَمَـشَـيْـتِ …

هَـلْ جـئـْـتِ حِـيـنَ مَـشَـيْـتُ مَـعَ ضَـفـَائِـر المَـوْتِ …

لـَسْـتُ أدْري … لـَكِـنَّ تـَضَـوُّرَ حُـلـْـمِـي مَـهْـدُورٌ وأعْـرفُ أنـَّـك أتـَـيْـتِ …

… / …

( 24 فـيـفـري 2014 )

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة