شيخوخه

التصنيف : الشعر (:::)

شعر : عبد الرحيم الماسخ – مصر (:::)

ثوبُ الحياةِ لبستهُ مقلوبا

         وخلعتهُ ملءَ الوجودِ ثقوبا

و أنا أقومُ بهِ وأقعدُ كنتُ لا

       أدعُ الخيالَ يُصالحُ المكتوبا

و أشدُّ كيف يدَ الرضا بمسافةٍ

     أخرى تشدُّ إلى البعيدِ  قريبا؟

للهِ شِعري  والدموعُ لألفتي

     وتَرٌ يُهامِسُ في البُعادِ حبيبا

كانت رياضُ الفجرِ عامرةً بهِ

     تهدي ببسمتهِ الصُخورَ قلوبا

لِتهُبَّ عاشقةً إليهِ , فما مشى

       إلا على مُهَجٍ تذوبُ وَجِيبا

وأنا هنا بعد انطلاقيَ ساكنٌ

       للموجِ باباً  إن أرادَ هروبا

نحَرَ الزمانُ تطلُّعي , فمسافتي

       وقْعُ الخُطى مُتردداً وكئيبا

شَعري يُحرِّقهُ المشيبُ وأعيُني

    داسَ النحيبُ عُروقَها مشبوبا

وأنا أحسُّ و لا أرى وأصيحُ لو

  سمعَ الثرى عبَرَ الفضاءَ مُجيبا

وحدي أعيشُ بلا حياتي هائما

      في ذكرياتي مَشرقاً ومغيبا

موتي على بابي يكادُ بطرقةٍ

       يدَعُ انتظاري بعدهُ مغلوبا .

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة