من الرّحم المتكلّم للصّحراء: قصص قصيرة من الأردن

 

التصنيف : اصدارات ونقد (:::)

 

صدر في العاصمة الأردنية عمان عن دار أزمنة للنشر والتوزيع المجموعة القصصية ” من الرّحم المتكلّم للصّحراء: قصص قصيرة من الأردن” في طبعتها الأولى للعام 2013،والمجموعة المشتركة لأديبات أردنيات صادرة باللغة الإنجليزيّة تحت عنوان”From the speaking Womb of the Desert:SHORT STORIES FROM JORDAN””  والمجموعة كاملة من اختيار وترجمة الأستاذة الدكتورة رلى قوّاس ،أستاذة الأدب الحديث في قسم اللغة الإنجليزيّة في الجامعة الأردنيّة،وهذه المجموعة تعدّ الأولى من نوعها التي تترّجم طائفة كبيرة من القصص القصيرة لأديبات أردنيات معاصرة ضمن عدّة أجيال،وهذه المجموعة كما تقول د.رلى قوّاس عنها :” من الرحم المتكلم للصحراء تكشف قصص قصيرة من الأردن بعضاً من قصص قصيرة، كتبتها المرأة الأردنية في النصف الثاني من القرن العشرين، وتهدف إلى تقديم تمثيل واسع لأديبات أردنيات .ونأمل أن تكون ملهمة لأديبات أخريات في زاويا المعمورة  كلّها. إنه أوّل كتاب من نوعه في الأردن والشرق الأوسط . تشمل القصص القصيرة المختارة موضوعات مثل التمييز على أساس الجنس وعدم المساواة بين الجنسين و السياسة المتعلقة بالمرأة بالإضافة إلى قضايا اجتماعية مختلفة تشكل منبراً للأديبات الأردنيات للتعبير عن المساواة بين الجنسين وشخصيتهن السياسية  وآرائهن وأفكارهن وقيمهن ورغباتهن واستيائهن، كما تربط بين سياسة الهوية و والأيديولوجيات النسائية الأوسع والفئات الاجتماعية . كما يتم عرض أصواتهن الموروثة وإرثهن الأدبي بأبهى صوره بوصفهنّ أفضل داعمات للمساواة بين الجنسين والعدالة الاجتماعية”.

وقد احتوت المجموعة القصصيّة على قصص لكلّ من الأديبات الأردنيات: د.سناء الشعلان،ونوال عبّاسي،ورجاء أبو غزالة، ،وهند أبو الشّعر،وسناء أبو شرار،وجميلة عمايرة،وسامية العطعوط،وليلى الأطرش،وسميرة عزّام،وحنان بيروتي،ورفقة دودين،وإنصاف قلعجي،وتغريد قنديل،وسميحة خريس،وسحر ملص،وأميمة النّاصر،وبسمة النّمري،وبسمة النّسور، ومنيرة صالح،وحنان شرايحة،وسهير التلّ.

وقد أُلحق بالمجموعة القصصية ملحق يحتوي على بيبلوغرافيا تعريفيّة بالقاصّات اللواتي تُرجمت قصصهن المختارة ضمن هذا الكتاب.

ويُذكر أنّ الأستاذة الدكتورة رلى قوّاس قد بدأت التدريس في قسم اللغة الإنجليزية في الجامعة الأردنية فور حصولها على شهادة الدكتوراه من جامعة شمال تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية, إذ كانت أول من قدم مساقات دراسية نسوية في قسم اللغة الإنجليزية ودرّسها. وتُعدّ الأستاذة رلى عضواً في العديد من اللجان التي تهتم بقضايا المرأة وتدعمها، وتدعو إلى تعزيز مشاركتها في المجتمع.وقد أسست مركز دراسات المرأة في الجامعة الأردنية ووحدة الإنتاج المعرفي في اللجنة الأردنية الوطنية للنساء. وفي عام 1994 كُرمت الأستاذة رلى كمحاضر دولي مميز في الولايات المتحدة الأمريكية, إضافة إلى ذلك حصلت الأستاذة رلى على جائزة الشرف تقديراً لقيادتها وتفانيها في تمكين النساء الأردنيات، والرّقي بهن، التي تقدمها سمو الأميرة بسمة عام 2009. وتعمل الأستاذة رلى حالياً في العديد من مجالس التّحرير كصحيفة المرأة الريادية.

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة