تخوّف

التصنيف : الشعر (:::)

شعر : عبد الرحيم الماسخ – مصر (:::)

لم أخَف ْ

ما الخوف ُ ؟

قلبيْ لا يُجيبْ

و إذا بي ْ فجأة ً طيف ُ هشيم ٍ في اللهيبْ

صحْت ُ

للصيحة ِسهم ُ المطر ِ

النار ُ تُجاريه ِ إلى الصدر ِ

فيسْري حِلقاً تُمسي دُخانا

و تذوبْ

هكذا تغرق ُ في عيني ْ بلادي

عن جبال ٍ تترك ُ الآن َ بقاياها

لتغزو كل َّ وادي

في رياح ٍ تصِف ُ الدُنيا بأعناق ِ البراكين

التقت ْ فانتثرت ْ

فاختصرت ْ جيلاً ً من الآمال ِفي ثوب ِ الحِداد ِ

ما الذي يبقى بلادي أم أساطير ُ الأعادي

نفشتْ في لُعَبِ الأطفال ِ بالقِيل ِ و بالقال ِ

و هبّت ْ لالتماس ِ الدفء ِ بالتَرحال ِ

فالأرض ُ هُنا خالية ٌ من سرَيان الحِس ِّ

بين الجسم ِ و النفس ِ

و بين الصمت ِ و الهمْسِ

ترَى ………….

لكن َّ من ينطق ُ ؟

من يكذب ُ ؟

من يسرق ُ؟

من يقتل ُ؟

من يحرق ُ ؟

من في غفلة ٍ يسبق ُ ؟

لا يمنعُه ُ الصدق ُ

و لا يدفعُه ُ الحق ُّ

كذاك الصُبح ُ ينْشق ُّ لِياس ٍ و احتمال ِ

لم أخَف ْ كيف َ ؟

و قد جف َّ بجسمي الرُوح ُ ما أمسك َسيفا

لقتال ِ الليل ِ

        أو حرفا ً لثقب ِالألم ِ المُسبَل ِ

 ما بين انتقاص ٍ و اكتمال ِ !

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة