ليس حبــــــا

 

الرابط : اراء حرة (::::)

توفيق الحاج – فلسطين المحتله (::::)

نعم… ليس حبا في الاخوان ،ولا لسواد عيونهم ..،ولا تزلفا إلى  جماعة لها طبائع الثعبان..!!

أقول علنا ومجاهرة اني  ضد الحل ،والاقصاء..لأي كائن كان..بأي حجة كانت ..،طالما هو يعلن انتمائه صراحة لوطن ،وقيم ،وتحديات نحو حرية، وكرامة، ومؤاخاة ،وعيش كريم ..، أما من يعلن انتماءه قولا وفعلا  لعبوة ناسفة ، وفتوى قطع الرؤوس ،ويسعى بمخطط طائفي بغيض الى ارهاب مجتمعي ،و فكري مغلف بثوب ديني او دنيوي فهذا  شاء ام ابى سيلفظه مجتمعه اجلا او عاجلا.. و بكل الحزم والقوة. الجماعة التى تعتبر نفسها الممثل الشرعي الوحيد لله في الارض..!! عاشت 85 عاما – معظمها تحت الارض -وحملت و تحمل وزر اخطاء وخطايا لا ينكرها  للاسف الا سدنتها..!! لايجوز محاربتها او اقصائها كما لو اننا صحونا متأخرين على (هكسوس) قادمون من المريخ.. !! لانها جزء اصيل نبع من قيم  وتاريخ  هذه الامة وله رصيده الشعبي والعاطفي والتاريخي الذي لايمكن تجاهله.. وقد علمتنا دروس التاريخ ..  ان القمع والشيطنة  باي شكل كان فكريا كان ام جسديا بعيدا عن الحوار العقلاني والمنطقي المفتوح لابد ان يولد العنف  ويصبح بؤرة  ودفيئة لتكاثر بكتيريا الارهاب و بمسميات جهادية عظيمة..!!  ومن يستعرض تاريخ  الاخوان من حسن البنا الى محمد بديع ..يدرك بسهولة  ان لا قهر البوليس السياسي في عهد فاروق ، ولا فظائع السجن الحربي في عهد عبد الناصر، ولا اعتقالات السادات العشوائية ،ولافرعنة مبارك استطاعت ان  تجزر المد الاخواني..الذي وصل  في عهد مرسى الى قمة عنفوانه..!!

لقد استغل الاخوان بحنكة واقتدار الامكانات والظروف والاحداث للوصول الى ما وصلوا اليه.. ،ولكنهم بنفس القدر اخفقوا و انحدروا  الى نقطة الصفر بعد عام فاشل من  ممارسات الاقصاء ،والمناكفات، والاستعلاء والاستعداء..!!

ومما لاشك فيه ان هناك من كان يتربص بهم ، ويكيد لهم.. وهذا شان كل يحكم ،ويرسم..منذ عهد  رسولنا الاعظم الى يومنا هذا…وكم من خليفة ذهب اغتيالا ..وحاكما خلعته ثورة ..!! ان النفخ في الرماد.. والتباكي على اللبن المسكوب  وصب اللعنات  على (الانقلابيين.. اعداء الدين ) لن يجدي الاخوان شيئا ..، ولن تنفعهم تعازيم الجزيرة  في شيء.. ،بل ربما تؤدي  الى تعميق حالة النفور منهم   فقطار الاحداث ،والزمن يسير  بهم او بدونهم ، ولا ينتظر احدا.. ،وساقية التغيير لا ترحم  ..!!

الاسلام لن يموت كمدا عليهم او على غيرهم  وسيستمر  بالازهر والدعوة الصالحة..!! من هنا علىهم ان يختصروا وقت الصدمة ،ويفيقوا من كبوتهم بسرعة  من خلال مراجعة كل ماحدث مراجعة متأنية دقيقة وموضوعية ،ويعترفوا بأخطائهم وهم الذين يقولون انما نحن بشر نجتهد فنصيب ونجتهد فنخطئ..  وعليهم الاعتذار لشعبهم فيما يستحق الاعتذار كما فعل احد قادتهم (د. دراج).. ورفضه صقورهم بعنجهية ،وليس في ذلك عيبا ،بل يعيد لهم بعض ما افتقدوه من تعاطف وهيبة واقتدار

ان هذه المراجعة الضرورية لن تكون فقط في مصلحتهم ، وانما في مصلحة مصر كلها والامة العربية والاسلامية..، فالاخوان على علاتهم  شئنا أم ابينا .. اخي ،واخوك ..،وجاري ،وجارك..  وقريبي، وقريبك .. ،ولايمكن باي حال فصل نسيج عن نسيج..!!

يجب على كل مجتمع مدني يحترم نفسه ان يسلم بقيم الديمقراطية التي لا تعترف  بطغاة ،ولا بعسكر..!! وانما بصوت  شعب  حر يحاسب ممثليه عند صندوق الانتخاب..!! وقد يحاسبهم قبل ذلك بالنزول الى الشارع ،ويلفظهم اذا ما اساءوا الى الامانة مهما حاولوا ان يبرروا افعالهم ،ويعزفوا على وتر الشرعية ،والدين ..!! ولعل ماجرى في المحروسة من احداث يؤكد ذلك..!!

ان مواجهة الذات تحتاج الى شجاعة.. واستخلاص العبر يحتاج الى بطولة..!! واعتقد ان الإخوان قادرون على ذلك بما لهم  تجربة ورصيد. . اللهم اهدنا ،واهدهم فيما هديت .. وتولنا ،وتولهم فيما توليت.. وارفع عنا ،وعنهم شر ما قضيت ..تباركت ربنا ،وتعاليت

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة