احبك يا حبيبتي

 

الرابط : القصة (::::)

ترجمة حسيب شحادة – جامعة هلسنكي (::::)

كانت هناك مجموعة من النساء، تجمّعن في حلقة دراسية حول كيفية العيش في علاقة حبّ مع أزواجهنّ. سُئلت النسوة: كم منكنّ تحببن أزواجكن؟ كلّ النسوة رفعن أيديهنّ. ثمّ سئلتِ النسوة: متى كانت المرّة الأخيرة التي قالت فيها كل زوجة لزوجها: إني أحبّك؟ أجابت بعض النسوة اليوم، البعض الآخر البارحة والبعض الثالث لم يتذكّر. عند ذلك طُلب من النسوة إرسال رسالة نصّية لأزواجهن تقول: إني أحبّك يا قرّةَ العين. ثم طُلب من النساء تبادل أجهزة الهاتف الخليوي وقراءة أجوبة الأزواج. إليك بعض الردود:

١- آه، يا أمَّ أولادي، هل أنتِ مريضة؟

٢- ما الآن؟ هل حطّمتِ السيارة ثانيةً؟

٣- لا أفهم ما تقصِدين؟

٤- ماذا فعلتِ الآنَ؟ أنا لن أغفرَ لك هذه المرّة.

٥-؟؟

٦- لا تراوغي ولا تحومي حول الموضوع! قولي لي فقط: أنتِ بحاجة لِكَم؟

٧- هل أنا أحلُم؟

٨- إذا كنت لا تقولين لي لمن هذه الرسالة موجّهة فإنك ستموتين.

والردّ الأحسن كان: من هذه؟

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة