آمن الفاروق عمر

الرابط : فن وثقافة (::::)

احسان السباعي – المغرب (:::)

لما اقام العدل بالدنا

ورعا ثقيا

ينال المنى

نام

قرير العين والجفن

صادقا صافيا

يشع بالنور والسنا

لحقوق الناس

حاكما

لنداء المظلوم ملبيا

بكل العزم والحزم

كان حكيما قاضيا

كان أمام القدر

يجلس وينبطح

للخوف غير مباليا

للنار يشعل ويخمد

كان خادما راعيا

جاع الامير

والخير كله بحوزته

يسموا بكل المنازل

في التقشف والزهد

في العيش كفافا

يسمو بتواضعه عاليا

آمن الفاروق عمر

ولسانه بالايمان مرددا

فمادا ستقول لربك غدا؟

لا ينام الا غبا

ولا ياكل الا تقوتا

ولا يلبس الا خشنا

امن الفاروق عمر

وكان العضو الاربعين

في عصبة المؤمنين

الا ولين

هلل باسلامه مكبرا

مجلجلا شجاعا جبارا

كان الرسول المصطفى

محمدا

به مغتبطا فرحانا

امن الفاروق عمر

لما اقام الرحمة والعطف

كان مهيبا وقورا

رحيما عطوفا

حتى للاطفال في ملاعبها

والغواني في ملاهيها

للارامل في بيوتها

للمجاهدين في حصونها

لله در ابن الخطاب

امير مؤمنا واماما مسلما

وورعا تقيا زاهدا

بسيطا متواضعا

بكل النور جليا وبالفضائل سا ميا

وبروحه مستقيما

للعدل راجيا

—————

بقلم احسان السباعي

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة