الملوك اذا دخلوا قرية

 
الرابط : اراء حرة (::::)
بقلم: وليد رباح (::::)
بقول جل وعلا في محكم كتابه ان الملوك اذا دخلوا قرية افسدوها وجعلوا اعزة اهلها اذلة.. وهذا القول المحكم جعل معظم ملوك (العالم الاسلامي) يلجأون الى التغطية على هذه الاية حتى في المدارس الحكومية التي تتبع نظامهم.. فالملك عبد الله (فنش) الشاعر عرار من وظيفته كمدرس عندما تلفظ بها في جمع من الناس عند زيارة الملك لاحدى المدن في شرق الاردن.. والخليفة المستعصم بالله.. (ذبح) معارضا لحكمه عندما ذكر له هذه الاية بعد القبض عليه واحضاره اليه في مجلسه .. وملوك السعودية المتتابعين يسمحون للطلاب بحفظ القرآن بكامله.. ولكنهم يعطون ايحاء للمدرسين بان لا ( يتوغلوا) في قراءة الاية التي تصف الملوك بالافساد. ولا يجرؤ احد طبعا في المغرب ان يذكر هذه الاية سواء في موقع خير او شر.. وتلغى هذه الاية كلية من الايات المحكمة التي تذاع صباحا عند بدء افتتاح المحطات المذياعية او التلفزيونية.. وكأنما هي غير موجوده. كما تلغى هذه الاية ايضا في وسائل الاعلام.
وبالاضافة لكرم الملوك واريحيتهم عندما يمدحهم شاعر فيقولون في مجالسهم وبملء افواههم ( يا غلام ..اعطه مائة الف دينار) في وقت يعاني فيه الشعب من الجوع و المسغبة.. فان ملوك هذا الزمن يختلفون عن ملوك الزمن الماضي.. فقد لمسوا ان اعطاء الشويعر جزاءا من المال ينقص من ثروتهم .. خاصة وانهم جميعا ودون استثناء يقبضون مخصصاتهم الشهرية من ال ( سي آي ايه) ويحاولون باستمرار زيادتها من خلال التقارير التي يقدمونها لهذه الجهة التي تمنحهم الحماية والوصاية ودوام الحكم والنعم الكثيرة.
وللحقيقة.. فان ازدراءنا للملوك مبعثه الغيرة منهم.. فقد منحني الله مثلا او منح كل كائن حي عقلا يميز به الصح من الخطأ .. فلماذا اصبح الملك الفلاني ملكا وجعلني شحاذا مع اننا نمتلك نفس المواصفات في الحكم على الاشياء..؟ لماذا يتبختر الملك العلاني بالحرير صيفا والصوف شتاء بينما اسمالي بالية.. مع اننا لو تقابلنا في اجتماع فانني ساصرعه (طبعا ليس في الملاكمة) بل في الكلام .. والاهم من كل ذلك.. لماذا الملوك دائما ضد رغبات شعوبهم سرا ومع هذه الرغبات علانية.. ولماذا تستطيع الجهات (المشبوهة ) ان تجند الملك فورا لصالحها بينما لا تستطيع تجنيد بعض شعبه الا بشق النفس.. رغم ان الملك مرفه والاخرون يأكلون طقة ويوفرون طقة اخرى..
لماذا ترتفع مخصصات الملك من( صندوق المملكة) كلما تزوج.. هل هو علاوة وغلاء معيشة بحجة انه لا يستطيع اطعام زوجته الجديدة الا اذا توفر له ذلك الجزء من النقود .. ولماذا ( يمتطي) كل اولاده سيارات يصعب على الشعب ان يتخيلها بينما يجب ان تكون سيارة رئيس الوزراء مثلا اقل (قيمة) مما يمتلكه ابناء الملك او الملك نفسه.. لماذا يفرد له السجاد الاحمر بينما لا يلاقي الشعب (الحصير ) الممزق.. الأن الملك ولد من ام اما باقي الشعب فقد ولد من رحم الاشجار والصخور البرية.
ثم هنالك سؤال أخير.. من الذي يختار الملك .. أهو الشعب ام يأتي الينا محملا بخطايا والده.. وهو في ذلك مثلما تزوجت جدتي اذ قيل لها ان جدي قوي وشاب ويجب عليها ان تتزوجه ثم اكتشفت في ليلة الدخلة ان عريسها ( المرحوم جدي ) اعور العين اولا.. واعرج ثانيا.. وبخيل ثالثا.. وله من الزوجات ثلاث قيل العروس الجديدة..
ويبدو ان الاجابة عن هذه الاسئلة يقودنا الى ان نفكر في الاشياء تفكيرا سليما.. فالملك يفرض وجوده بقوة الملتفين حوله وخاصة عسكره المخيف.. والملك (يخترع) القوانين التي تثبت عرشه من خلال الديمقراطية التي يدعيها فيعمد الى الايحاء لبرلمانه او لمجلس شيوخه بالموافقة عليها والا فان انوفهم سوف تصبح خلف رؤوسهم .. وارجلهم سوف تستخدم بدلا من ايديهم .. والملك (اعانه الله على مشاغله) ينشر الفساد في مجتمعه خيفة ان يتحدث الشعب في السياسة.. فيبطل مفعول تبعيته لمخابرات اجنبية ويحرمه بالتالي من الدولارات والجنيهات والليرات فيظهر امام الشعب بمظهر الفقير.
ومن الغريب والحال كذلك .. ان ترى بعض الناس يتصورون ان الملوك قطع من الجنة ( وليس من الشطرنج) فان ذكرت احدهم بسوء فانك خائن وعميل ولص وحرامي وحاقد..اما الملك أي ملك فهو من ماء صافية لا يجوز ان تقول عنه انه سارق ولص وعميل وخائن وحرامي ويأكل اموال الناس بالباطل.. اولئك اناس رؤيتهم واحده.. او كما يقول الامريكيون (ون ويي).. ولو تمعنوا قليلا فيما يصنعه الملك لقالوا لعنة الله عليه وعلى من عينه او اورثه الحكم.. فهو اسوأ من ابيه. ونحن لا نستثني احدا منهم.. فكلهم قرأوا على يد شيخ واحد كما يقول المثل.
ومع كل ذلك نحن لا ندعو الى (ثورة ضد الملوك) فقد ثبت بالفعل ان تغيير النظام الملكي الى نظام جمهوري قد الغي من سجلات التاريخ بعد ان قام البعض في جمهوريات الوطن العربي بتوريث اولادهم.. وبعد ان اخذ البعض الآخر بتهيئة اولاده لاستلام الحكم من بعدهم .. ويبدوا ان السنة التي استنها (معاوية) في نظان الحكم العربي والاسلامي قد قاد الينا اولئك الجهلة لكي يصبحوا امراء وملوكا علينا.. نركع تحت اقدامهم لنبوس احذيتهم ونسبح بحمدهم دون أي اعتراض.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة