تنبؤات الشيخ طارق يوسف عن الاخوان في السلطة في مصرتتحقق في واقع اليوم

 

الرابط : اراء حرة (::::)

صوت العروبة : نيوجرسي  (::::)

نشرت جريدة الاحرار عن طريق رئيس تحريرها سليم عزوز في 31 اكتوبر 2011  نص هذا الحوار.. ومن ثم نشرته صوت العروبة في 16 نوفمبر  2011  وكان الحوار مع الشيخ طارق يوسف إمام مسجد أولي الألباب عن علاقته بالاخوان وتوقعاته لمستقبلهم السياسي قبيل الانتخابات البرلمانية التي تمت في آخر 2011 واول 2012 وكان آخر سؤالين في الحوار كما يلي :

 

كيف يمكن ان تكون العلاقة بين الاخوان والتيارات الدينية الاخري في المرحلة القادمة؟

 

:: لن تستقيم أبدا, سيكونون كشركاء متشاكسين لأن الاخوان سيرون التدرج, والسلفيون سيقولون ان الحكم الا لله ولن يصبروا, وعندما تكثر المغانم ستجد الخلافات, شأنهم شأن الناس الغير متدينة, ولا يغرنك اللحى والجلاليب القصيرة, فكما رأيت السلفييين اختلفوا مع بعضهم بسبب غنائم الفضائيات, وحقوق الطبع لشرائط الكاسيت والدي في دي والسي ديهات, فما بالكم بالوزارات والسياسات والمشروعات, وسوف ترى هؤلاء اذا ملكوا سيترحم الناس على ايام الحزب الوطني, لأنهم سيعتبرون من يختلف معهم عميلا لأمريكا اذا كان علمانيا او ليبراليا أو لإيران اذا كان متصوفا أو فيه مسحة تشيع أو عدوا لله ورسوله  يريد ان تشيع الفاحشة في الذين آمنوا مع إن الكثيرين  يختلفون معهم بسبب مفهوم النص وليس منطوقه, لذا سيكون الفتك بالمعارضين عبادة وتقربا لله, ومن أراد ان يفهم هذا فليقرأ تاريخنا حيث كان أمير المؤمنين من الأمويين او العباسيين وأمرائهم وولاتهم ورجالاتهم يقتلون الناس بالشبهة ويطيحون بالرؤوس باسم الله وباسم حفظ دولة الاسلام, حتى انهم قتلوا ابن بنت رسول الله الامام الحسين بن علي رضي الله عنهما وهم يتصنعون ويدعون التقرب الى الله, وهم يصلون ويقول في تشهدهم: اللهم صل على محمد وآل محمد. ثم يقومون بعد الصلاة فيقتلوا من صلوا عليه في تشهدهم. ثم يعظ احدهم بكلام جميل في مجلس عبيد الله بن زياد ورأس الحسين بين أيديهم فيرد عليه رجل صالح قائلا: تتكلمون بكلام الصديقين وتقتلون اولاد النبيين!!!!. هل تعتقد ان اخوان مصر قادرون علي تقديم نموذج يشبه ما يقدمه اخوان تركيا؟ :: مستحيل ولعلك رأيت عندما دعا اردوجان للعلمانية في مصر كيف هاجموه بل سيبدأون خطوة خطوة ثم يطبقون على المجتمع من كل جانب ويكبلونه ثم تقوم عليهم ثورة حين يستأثرون بكل المغانم كما هو متوقع لانهم يقدمون اهل الثقة على أهل الخبرة, ولو انك كنت عديم المواهب واخواني فانت مقدم على غيرك حتى لو كنت من انبياء الله ولست منهم فلن تقوم لك قائمة ولن تتبوأ منصبا. هذا فليعلم القاصي والداني قبل ان يسيطروا سواء هم ام السلفيون فليحذر بني جلدتي من معسول القول ومن اولئك الذين يلبسون جلود الضأن على قلوب الذئاب سواء كانوا من الاسلاميين او من غيرهم اللهم قد بلغت اللهم فاشهد وقد تحققت نبؤآت الشيخ طارق أولها أن الاخوان والسلفيين سيختلفون وقد تم هذا حيث يحارب الاخوان حزب النور السلفي وتنبا ان الناس ستترحم على أيام الحزب الوطني وهو واضح بسبب الامن الضائع وانهيار الخدمات  ويمكن ان يفهم هذا من رفع صور مبارك ومعنويته المرتفعة في الآونة الاخيرة وتحيته لانصاره في المحكمة وادلائه بحديث صحفي من السجن وقد تنبأ الشيخ ان التيار الاسلامي والاخواني سيتعامل مع  من يعارضهم  على انه إما عميل لأمريكا اذا كان علمانيا او ليبراليا أو لإيران اذا كان متصوفا أو فيه مسحة تشيع أو عدو لله ورسوله  يريد ان تشيع الفاحشة في الذين آمنوا مع إن الكثيرين  يختلفون معهم بسبب مفهوم النص وليس منطوقه, لذا سيكون الفتك بالمعارضين عبادة وتقربا لله وكما هو واضح من الاتهامات التي تكال للمعارضة التي صنعت الثورة وانتهى الامر بالفتك بالشيخ الشيعي ومن معه في حراسة الامن كما فعل بالحسين ابن علي كما توقع الشيخ طارق مع مباركة شيوخ الفضائيات السلفييين وسعادتهم بقتل الرجل الشيخ حسن شحاته ولم يبق إلا ما توقعه الشيخ طارق من الثورة على حكم الاخوان عندما يستأثرون بالمناصب ويقدمون أهل الثقة على أهل الخبرة وهاهي ذا الثورة يوم 30 من يونيه تقوم لنفس السبب فهل يتم السيناريو فيقول الناس بركاتك يا شيخ طارق, يبدو ان الله قد كشف لك الحجاب

***************

مع الشيخ ( طارق يوسف ) امام مسجد اولي الالباب بمدينة بروكلين

3نوفمبر 16, 2011 صوت العروبة – الولايات المتحده الامريكية

=كنت عضوا في جماعة الاخوان المسلمين.. وقد تركت الجماعة.. ما هي ملابسات ذلك؟ ::

 

الواقع أنني لم أكن عضوا فقط بل كنت قياديا سواء في مدينتي أبوحماد شرقية او في كلية الهندسة جامعة الزقازيق وأذكر أنني انتخبت أميرا للجماعة الاسلامية التي كانت إخوانية للفرقة الأولى في هندسة الزقازيق وفي عدم حضوري بتعليمات صدرت الى طلاب الجماعة الاسلامية الفرقة الاولى بانتخابي أميرا عليهم وكنت الشخص الوحيد الاخواني في ابو حماد الذي تم اعتقاله عام 1981 بعد مقتل السادات مباشرة بينما سبقني قيادي أخواني آخر ولكن كمتحفظ عليه في قرارت سبتمبر الشهيرة وهو الشيخ علي متولي ولما كان نشاطي في الجماعة كبيرا حتى ان البعض أعزوا الي فضل بداية العمل الاسلامي في الشرقية عام 1983 بعد توقفه نتيجة اعتقالات 1981 بمدرسة تحفيظ القرآن التي كان لها صدى واسع في مدينتي ثم حدثت بعد ذلك الخلافات نتيجة عدم اذعاني للسمع والطاعة التي رفضتها وتدخل فيها كبار الجماعة لالزامي بالتعليمات حيث كان البعض يعتبرني أقود منفردا ومستقلا عن الجماعة فقيل لي إما ان تسمع وتطيع فتكون اخا كريما واما ان لا تسمع ولا تطيع فتكون أخا فقط فآثرت أن اكون أخا فقط عام 85 وانسحبت ثم بدأت الحرب الضروس علي بعد ذلك.

 

كيف تتعامل الجماعة مع الذين قامت بفصلهم او انشقوا عنها؟ ::

 

هذه من المضحكات المبكيات حيث يتحول من كانوا لك تلاميذا الى وحوش بلا أدب ولا أخلاق فتصبح بعد ان كنت ملكا متوجا يتقربون اليك بالنوافل وبالسمع والطاعة يبدأون في سبك واغتيابك ويزعمون انهم من صنعوك وكما صنعوك سيدمرونك . اذكر ان احدهم قال لأبي احنا رفدنا طارق فرد عليه أبي رحمه الله: وهل ابني  كان موظفا عندكم. وقد قال احدهم يوما للدكتور الجراح البارز الدكتور أحمد سليم رحمه الله: الاخوان رفدوا طارقا: فرد عليه قائلا: بل طارق هو من رفد الاخوان وقد قال لهم يوما الشاعر النابه موجه العام اللغة العربية الاستاذ خالد سليم رحمه الله عندما سمع سبابهم لي قال لهم: مشكلتكم انكم تريدون للزرع في الحقل ان يسير حسب الطول الذي ترونه فاذا خرجت نبتة اطول من كل النبات فإما أن تقصروها لتكون في مستوى الاخريات او تقتلعوها من جذورها.

كيف يمكن ان تقرأ كاخواني قديم موقف الجماعة من مختار نوح الذي قامت بفصله ولم تقف معه في اي انتخابات خاضها بعد ذلك وعندما قام حزب الغد بترشيحه ضمن حصته في التحالف الديمقراطي اعترض الاخوان؟

 

:: مشكلة اخواني جميعا انهم وهم مع الجماعة لا يرون شئيا غيرها ولا يضعون في حساباتهم انهم ربما يختلفون معها يوما ما عملا بتوجيه الامام علي كرم الله وجهه ” احبب حبيبك هونا ما عسى ان يكون بغيضك يوما ما وابغض بغيضك هونا ما عسى ان يكون حبيبك يوما ما” اذكر ان السيد مختار نوح كان حاضرا للمؤتمر الصحفي الذي عقد عام 89 او 88 في حدائق القبة في حضور جميع زعماء المعارضة ردا على تطاول زكي بدر وزير الداخلية على المعارضة في مجلس الشعب وكنت حاضرا مع شيخي الشيخ صلاح ابو اسماعيل رحمه الله وحضرت في صحبة الشيخ متأخرين قليلا وكان الصحفيون مستائين لانهم تصوروا ان المعارضة ستعلن انسحابها من مجلس الشعب احتجاجا على تطاولات زكي بدر ولكنهم اكتفوا بالشجب ولما تكلم الشيخ صلاح اعلن ان الانسحاب من مجلس الشعب هو الحل وصفق الجميع فاذ بمختار نوح بتوجيهات من السيد مأمون الهضيبي رحمه الله ينبري للشيخ صلاح رافضا فكرة الانسحاب من المجلس ولكن بعد ان عدنا الى بيت الشيخ, اذ بمختار نوح يتصل بالشيخ صلاح ليقول له انا ما صفقت لأحد في حياتي كما صفقت لك اليوم فتعجب الشيخ صلاح لرفضه رأيه في المؤتمر الصحفي بينما يصفق له بحرارة, وبعد مدة ترك مختار نوح الاخوان لأنه يشعر انه كفؤ بدونهم ومحام ماهر وليس في حاجة لهم, فمن الطبيعي في العقل الاخواني ان يعتبروا انهم من صنعوا نوحا ومن نهج نهجه, فلا بد ان يحاربوه ويحطموه كلما سنحت لهم فرصة. وكما ترى انهم بعد ان رفعوا الغطاء عنه ما نجح في انتخابات, ويا ويل أمه من يخرج عن السمع والطاعة الاخوانية بما تفسر انقلاب الاخوان علي الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح وقيامهم بفصله لانه اعلن ترشيح نفسه رئيسا في الوقت الذي لم تقم الجماعة بفصل حازم ابواسماعيل لذات السبب؟

 

:: الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح يثق في نفسه وهو منفتح وكثير الاعتراض والنقد والتصريح بهذا داخل الجماعة وخارجها ولذا كانوا يتملمون منه ولما تسرع في اعلانه ترشحه للرئاسة جاءت الفرصة للتخلص منه ومن اعتراضاته ونقده العلني وبالمناسبة فالدكتور محمد ابو الفتوح رحمه الله الاخ الاصغر للدكتور عبد المنعم كان ينام بجواري في سجن مزرعة طرة عام 1982 على البرش الليف واما بالنسبة لابن شيخي الاستاذ حازم صلاح ابو اسماعيل فإني اتحرج مما فعل حيث انه اعلن انه ليس عضوا في الجماعة من اصله وهذا مضحك ومحرج له ولأبيه شيخي رحمه الله, ان يجافي الحقيقة والموضوعية واتحرج ان اقول يكذب حيث ان المواقع المسيحية على النت أتت له من على الويب سيت الخاص به وهو يعد نفسه عضوا في الاخوان, وهذا عيب كبير, ولكن الاخوان يرون ان حازما لم يكن عضو مكتب ارشاد وليس هناك استمارات عضوية تثبت عضويته, بينما ابو الفتوح كان عضو مكتب ارشاد فأنى لهم ان ينكروا عضويته او يتبرأ هو من العضوية وبهذا يكون قد سبب لهم احراجا أمام الرأي العام بعد اعلانهم انهم لن يرشحوا احدا للرئاسة. هذا هو السر.

 

ما هي حدود السمع والطاعة عند الاخوان؟ ::

 

السمع والطاعة داخل الجماعة مطلقة وبالطبع في غير معصية .اذكر عندما كنت عضوا قياديا في الاخوان أردت أن أختبر السمع والطاعة عند من أتأمرهم, أمرت بعضهم ان يسافروا سيرا على الاقدام مسافة أكثر من عشرين كيلو مترا ويعودوا سيرا على الاقدام يعني يقطعون حوالي خمسين كيلو مترا لأحدد مدى التزامهم بالسمع والطاعة, يعني تستطيع ان تقول كالسمع والطاعة في الجيش وفي حالات الحرب. وكم كان عمري عندما أمرت بهذا 21 سنة ومن امرتهم كانوا طلابا في الجامعة ويكبرونني سنا وقد سمعوا واطاعوا بلا نقاش. ولك ان تتخيل من خضع لاوامري هذه لما تركت الجماعة صار يغتابني ويتحدث عني بلا احترام او تقدير على طريقة الذين عملوا تحت الرئيس السابق وكانوا يتمنون نظرة منه أو من زوجته أو أبنائه أصبحوا جميعا ناقدين له ومشوهين لصورته  اكثر مما هي مشوهة.

كنت بالقرب من الشيخ صلاح ابوا اسماعيل وكان يصفك بأنك عكازه تري ما هو السبب في رفض الاخوان له.. بحجة انه تنصل من عضويته بالجماعة في السجن، في الوقت الذي كانوا يقربون الشيخ الغزالي وهو الذي قاد انشقاقا ضد الجماعة وكتب ضدها ووصف مرشدها العام الثاني بانه ماسوني؟ ::

 

دعني اقول لك الفارق أن الشيخ صلاح كان قامة سياسية اكبر منه قامة دينية وهو من ادخل الاخوان السياسة والبرلمان عام 1984 بالتحالف مع الوفد وكان الشيخ صلاح رائد العمل البرلماني كاسلامي يدعو الى انجاز قوانين الشريعة الاسلامية وكان الاخوان قد اتخذوا قرارا كأنه نزل من السماء بوحي من الله وليس من عبد اسمه حسن الهضيبي رحمه الله حين قال ان من يعتذر لعبد الناصر يعتبر مفصولا من الجماعة وصارت هذه قاعدة, وعليه فإن الجماعة لم تسترح للشيخ صلاح يوما ما, وأذكرأن عصام العريان قال للشيخ صلاح هل تظن انك تنجح في الانتخابات بنفسك انما تنجح لاننا نقول للناس ان يعطوك اصواتهم ولو قلنا لهم للخلف در ما اعطوك. فقال له الشيخ صلاح: الله الله يا عصام كيف يتحدث التلميذ الى استاذه, وأصر الشيخ صلاح ان يدخل الانتخابات على المقعد الفردي عام 1987 على نقيض رأي عصام الذي كان يريده على رأس القائمة لينجح معه عضوان او ثلاثة, ولما جاء عصام بصحبة قيادات الجماعة بعدها ليعتذر للشيخ صلاح ويقبل رأسه قال له الشيخ: لا يا عصام المسألة ليست تقبيل رؤوس, انها فكرة اختمرت في عقلك فنطق بها لسانك. فالاخوان كانوا يرون الشيخ صلاح قياديا سياسيا خطرا على طموحاتهم, وكان الشيخ صلاح يسر لي بالقول إن الاخوان يريدونني ان اسمع واطيع, وانا اريد ان أسمع وأطاع “بالبناء للمجهول” وكان يقول انا عالم دين كيف اسمع وأطيع  لمن هو خريج كلية العلوم يقصد مصطفى مشهور, ويوما أظن في مدينة الصف بالجيزة وقف للشيخ صلاح شاب غر في محفل الناس في المسجد ينفي ادعاء الشيخ صلاح انه من الاخوان فقام الناس ليفتكوا بهذا الغر الجهول, فقال له الشيخ صلاح: تعال احاورك امام الناس قائلا: هل وراءكم انتم الاخوان غير السجون ام وراءكم المناصب والوزارات. فقال السجون والمعتقلات. فقال الشيخ: اذن عندما اقول انني من الاخوان ليس لمغانم احصل عليها من ورائكم. وفي يوم نفى احد قيادات الاخوان لشباب ان يكون الشيخ صلاح من الاخوان وبلغ ذلك الشيخ فحزن, وجاء المرشد وقال للشيخ صلاح تطييبا لخاطره, اذا لم تكن انت من الاخوان فمن يكون من الاخوان اذن؟!. وكان الشيخ صلاح يشكو من هذا الجفاء حيث سمعته يشكو لعبد الله سليم المحامي رحمه الله هذا الجفاء أمامي. فالمسألة- في ظني- الخوف من الشيخ صلاح كسياسي فضلا عن كونه لا يسمع ولا يطيع. أما الشيخ الغزالي رحمه الله فكان قامة دينية معتبرة وعالمية وهم كانوا يخشون لسانه الحاد وكتابته الخشنة فتألفوه لتقليل الخسائر, ونجحوا في ان يجعلوا الشيخ الغزالي لاحقا يثني على الهضيبي رحمه الله, وان كانوا زعموا ان الشيخ الغزالي اعتذر عن وصف الهضيبي بالماسونية, ولقد سألت الشيخ الغزالي رحمه الله عن هذا الاعتذار في بيته, وفي حضرة الشيخ صلاح فنفى انه اعتذر غير انه قال ان الرجل كان منضما للمحافل الماسونية وهو لا يعلم انها ماسونية. ولك ان تعلم ان الاخوان كانوا يشترون الطبعة كاملة للكتاب الذي انتقد فيه الشيخ الغزالي بلسان حاد جماعة الاخوان كلما طبع, وهو كتاب من معالم الحق. لماذا لا نجد عقليات مبدعة داخل تنظيم الاخوان المسلمين..

هل العقل التقليدي من شروط العضوية في الجماعة؟ ::

 

من أين يأتي الابداع اذا كان شرط التقدم في الهيكل التنظمي تاريخك في السمع والطاعة والصمود في المحن والسجون, وليس معنى ذلك انهم أغبياء بل كثير منهم متفوقون في الدراسة واساتذة جامعات واطباء ومهندسون ومحامون لكن العقلية الابداعية والتنظير شئ آخر, ولن يكون لها مكان ما بقيت قوانين الجيوش والقوات المسلحة مسيطرة على الهيكل التنظمي, وانظر الى الشيخ الشعراوي آثر الابتعاد عنهم وكان يقول عيب الاخوان انهم لا يقبلون الاسلام الا من افواههم, والشيخ الغزالي والذي تم فصله بسبب السمع والطاعة على قامته ومكانته يقول في كتابه من معالم الحق ان هذه الجماعة بسلوكياتها هي المسؤولة عن جميع الخسائر التي لحقت بالدعوة الاسلامية في العصر الحديث, والشيخ صلاح ابو اسماعيل أسر لي وأقسم بالله أنه قال: بان هذه الجماعة لو حكمت فأول من سيذبحونهم نحن!!!, ولا داعي لحازم صلاح ابو اسماعيل ان ينفي هذا تقربا للاخوان والا كشفنا عن عورات سترها الله.

والشيخ كشك رحمه الله يوما في بيته اشتكى لي كيف أنه أراد أن يعين أحدا من معارفه أو أقاربه في شركة الشريف للبلاستك الاخوانية فقيل له انه يحتاج الى تزكية عشرة من الاخوان, فعبر الشيخ كشك عن حزنه وألمه بقوله لي”الاخوان شعب الله المختار” يا خويا.   وانظر في سوريا كيف فصلوا الشيخ سعيد حوى رحمه الله وهو منظرهم بكتبه التي تدرس في الاسر لأعضاء الجماعة على مستوى العالم وقد حكى لي متألما من هذا وهو يكاد يبكي مما فعلوه معه, وكيف فصلوا الاستاذ عدنان سعد الدين المراقب العام للاخوان في سوريا, وغيرهم وغيرهم من ذوي الخبرات لا لشأن سوى عدم السمع والطاعة من عقول حباها الله كفاءة لا تنكر, ومواهب قلما تجد مثيلا لها

 

. كيف يتعرف الاخوان علي الاعضاء لديهم لاسيما وانه في ظل النظام القديم لم تكن لديهم سجلات بالعضوية لاسباب امنية؟ ::

 

الاخوان مختلفون في المكانة فهناك المحب والمتعاطف والعضو العامل وهذا الاخير يعرف في المخيمات الخاصة التي تعقد للاعضاء فقط, ولأعضاء الاسر, والقيادات تعرف الأعضاء, وقد لا يعرف ابناء المدينة الواحدة من هو العضو العامل ومن لم يصنف عضوا عاملا, ونحن في الثمانينات كنا نعرف الاعضاء على مستوى المحافظة ومستوى الجمهورية عندما ندعى للقاء الاستاذ عمر التلمساني او الاستاذ مصطفى مشهور رحمهما الله, وكنا نعجب أحيانا عندما نجد أناسا ربما تزدريهم الاعين, فتفاجئ انهم اعضاء عاملون, وشخصيات أخرى خطباء مفوهون او علماء دين, فلا تجدهم ضمن المدعوين, فتعرف انهم ليسوا اعضاء عاملين او لم يصنفوا بعد لقصورهم في السمع والطاعة.

 

من واقع علاقتك القديمة بالجماعة هل يمكن ان ترسم لنا سيناريو للاخوان اذا حكموا؟ ::

 

الاخوان مشكلتهم انهم من اجل السياسة مكيفيليون وهم يستخدمون التقية الشيعية والتي قد ينكرونها على الشيعة ولذلك فإن السلفييين على تحجرهم اكثر شرفا من الاخوان لانهم واضحون يقولون نريد ان نطبق الشريعة والاسلام حسب فهمهم, ومن هنا يستطيع الناس ان يختاروهم بوضوح او يرفضوهم بوضوح, ولكن الاخوان يتحركون بمبدأ التي تكسب به العب به ثم هم والسلفيون في النهاية سيتحركون بطريقة طارق بن زياد عندما احرق السفينة بعد ان عبر البحر وقال العدو امامكم والبحر خلفكم, وكذلك هؤلاء سيركبون الديمقراطية( السفينة) حتى اذا بلغوا بها الاغلبية أحرقوها باسم الله, وهنا سيعتبرون الصدام معهم كأنه صدام مع رب العالمين لذلك كنت مع وضع الدستور قبل الانتخابات حتى نضمن الا يحرقوا السفينة, وقد قالها من قبل المرشد العام الاسبق الاستاذ مصطفى مشهور وحاول التنصل منها بعد ان هوجم بسببها.

 

كيف تقرأ تحلل الجماعة من التزاماتها تجاه الاحزاب في التحالف الديمقراطي؟ ::

 

طبيعي جدا ولعلك تعلم استاذ سليم انك حين ابلغتني على الهاتف عن هذا التحالف قلت لك مباشرة سيختلفون عند تقسيم الدوائر والنسب, وهم بالطبع يرون انفسهم اشد قوة واكثر جمعا, وبالتالي سيكون القول قولهم وهم لا يكونون في مكان لا تكون لهم كلمة الفصل فيه, والقرارت التي يتخذونها تقرر في مكتب الارشاد وليس بالرأي المستقل للاعضاء, ولهذا اسخف نكتة وشر تقية ان يقال: هناك فرق بين الحزب والجماعة ولذلك كان من الخطأ أن يدخل معهم في تحالف بل تترك المسألة للناس أحرارا كل يتقدم حسبما يرى نفسه او حزبه وبرنامجه وليست حصصا توزع, ولكن لعل هذا كان سببه محاصرة رجال الحزب الوطني, ولكن اذا كان شعبنا يمكن ان يشترى بالمال فلا أحد يبكي عليه, وسيكون لهم مجلس شعب يعبر حقيقة عن قصور في البنية النفسية للانسان المصري, ودعه يخطأ اليوم, والمرة القادمة يتعلم من اخطائه, لان التزوير انتهى, ويبقى شراء الذمم بالاموال, وهذا موجود في كل العالم العربي في الكويت الصوت بمائة دينار, وفي لبنان الصوت بخمسمائة دولار,  وفي مصر بكيلو لحمة.! بينما في أمريكا الناس تتبرع للمرشح الذي سيدافع عن  مصالحهم وتوجهاتهم.

 

كيف يمكن ان تكون العلاقة بين الاخوان والتيارات الدينية الاخري في المرحلة القادمة؟ ::

 

لن تستقيم أبدا, سيكونون كشركاء متشاكسين لأن الاخوان سيرون التدرج, والسلفيون سيقولون ان الحكم الا لله ولن يصبروا, وعندما تكثر المغانم ستجد الخلافات, شأنهم شأن الناس الغير متدينة, ولا يغرنك اللحى والجلاليب القصيرة, فكما رأيت السلفييين اختلفوا مع بعضهم بسبب غنائم الفضائيات, وحقوق الطبع لشرائط الكاسيت والدي في دي والسي ديهات, فما بالكم بالوزارات والسياسات والمشروعات, وسوف ترى هؤلاء اذا ملكوا سيترحم الناس على ايام الحزب الوطني, لأنهم سيعتبرون من يختلف معهم عميلا لأمريكا اذا كان علمانيا او ليبراليا أو لإيران اذا كان متصوفا أو فيه مسحة تشيع أو عدوا لله ورسوله  يريد ان تشيع الفاحشة في الذين آمنوا مع إن الكثيرين  يختلفون معهم بسبب مفهوم النص وليس منطوقه, لذا سيكون الفتك بالمعارضين عبادة وتقربا لله, ومن أراد ان يفهم هذا فليقرأ تاريخنا حيث كان أمير المؤمنين من الأمويين او العباسيين وأمرائهم وولاتهم ورجالاتهم يقتلون الناس بالشبهة ويطيحون بالرؤوس باسم الله وباسم حفظ دولة الاسلام, حتى انهم قتلوا ابن بنت رسول الله الامام الحسين بن علي رضي الله عنهما وهم يتصنعون ويدعون التقرب الى الله, وهم يصلون ويقول في تشهدهم: اللهم صل على محمد وآل محمد. ثم يقومون بعد الصلاة فيقتلوا من صلوا عليه في تشهدهم. ثم يعظ احدهم بكلام جميل في مجلس عبيد الله بن زياد ورأس الحسين بين أيديهم فيرد عليه رجل صالح قائلا: تتكلمون بكلام الصديقين وتقتلون اولاد النبيين!!!!.

 

هل تعتقد ان اخوان مصر قادرون علي تقديم نموذج يشبه ما يقدمه اخوان تركيا؟ ::

 

مستحيل ولعلك رأيت عندما دعا اردوجان للعلمانية في مصر كيف هاجموه بل سيبدأون خطوة خطوة ثم يطبقون على المجتمع من كل جانب ويكبلونه ثم تقوم عليهم ثورة حين يستأثرون بكل المغانم كما هو متوقع لانهم يقدمون اهل الثقة على أهل الخبرة, ولو انك كنت عديم المواهب واخواني فانت مقدم على غيرك حتى لو كنت من انبياء الله ولست منهم فلن تقوم لك قائمة ولن تتبوأ منصبا. هذا فليعلم القاصي والداني قبل ان يسيطروا سواء هم ام السلفيون فليحذر بني جلدتي من معسول القول ومن اولئك الذين يلبسون جلود الضأن على قلوب الذئاب سواء كانوا من الاسلاميين او من غيرهم اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة