وجبات (الحشرات الشهيه) تنتشر في المكسيك

 

الرابط : لا تقرأ هذه الاخبار (::::)

بقلم اميليو غودوي/وكالة إنتر بريس سيرفس (::::)

الجنادب الملونة للبيع في سوق بينيتو خواريس في عاصمة ولاية أواكساكا، المكسيك. المكسيك العاصمة, يونيو (آي بي إس) – أحدث اقتراح منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة بإعتبار الحشرات كجزء من قائمة المأكولات الكفيلة بمكافحة الجوع، وقعا كبيرا علي البلدان ذات التنوع البيولوجي الكبير في المنطقة-وبخاصة المكسيك وكولومبيا- والتي إعتادت شعوبها الأصلية علي تناول الحشرات كمصدر للغذاء. فيوجد في المكسيك أكثر من 300 نوع صالح للأكل من هذه اللافقاريات، وفقا لدراسة صادرة عن قسم الحشرات في “جامعة اغننغن” الهولندية ومنظمة الأغذية والزراعة في مايو الأخير. لكن بحوث مكسيكية وطنية أفادت أن هناك أكثر من 500 نوعا من هذه الحشرات الصالحة للأكل في وسط وجنوب وجنوب شرق هذا البلد المعروف بغزارة التنوع الحيوي، ولكن أيضا بإستمرار الفقر الذي يؤثر على 47 في المئة من سكانها. “الحشرات هي مصدر سليم ومنخفض الكلفة للغذاء، بل ويمكن أن يصبح أفضل حتى من الأطعمة المصنعة التي تستهلك في الوقت الحاضر”، حسبما أكدت لوكالة إنتر بريس سيرفس الباحثة خوليتا راموس إيلورودي، الأخصائية في معهد البيولوجيا بجامعة المكسيك المستقلة التابعة للدولة. وتعتبر الباحثة -التي تخصصت في بحوث فوائد الحشرات منذ السبعينات وأفادت عن 549 نوعا صالحا للأكل- أن المكسيك “مستعدة لاستهلاك ضخم (للحشرات) لكنا تحتاج إلى تثقيف الناس بشأن التقنيات وأساليب التسويق”. وتجدر الإشارة إلي أن تناول الحشرات كطعام هو تقليد قديم للسكان الأصليين في المكسيك، كما يستدل عليه من “وثيقة فلارينتينو” التي حررها “فراي بيرناردينو دي ساهاجون” (1499-1590) ووصف فيها 96 نوعا مختلفا منها. كذلك أن بعض الحشرات تحتوي على ما يصل إلى ثلاث أضعاف البروتين المتوفر في كيلوغرام من اللحم، بل وتحتوي علي مغذيات مركزة تأتي فقط بعد السمك، وفقا للجنة الوطنية لمعرفة واستخدام التنوع البيولوجي. هذا وتتكون القائمة المكسيكية لوجبات الحشرات من الديدان والخنافس والفراشات ويرقات النمل والذباب والنحل والزنابير والجنادب، وكلها متوفرة في ما يقرب من جميع أنحاء البلاد. وتطهي محمصة أو مقلية وبأنواع مختلفة من “الصلصة”. وقفز العديد من هذه الأطباق الشهية في العقود الأخيرة من مطابخ الأسر الريفية الفقيرة إلي المطاعم التي تعتبر “موضة”. وأفادت منظمة الأغذية والزارعة التابعة للأمم المتحدة بأن أكثر من 1،900 نوعا من الحشرات هي جزء من الوجبات الغذائية التقليدية لما لا يقل عن مليارين من الأشخاص في العالم. كذلك أن أن الأنواع المفضلة هي الخنافس واليسروع والنحل والدبابير والنمل والجنادب والجراد. كذلك أن جمع وتربية الحشرات يخلق فرص عمل ودخل وإمكانيات صناعية. أما في كولومبيا، فيعتبر نوع من النمل المحمص والمملح من أطيب الوجبات التي يمكن تناولها. وأصل هذه الأطباق يأتي من تقاليد الشعوب الأصلية، علما بأن كولومبيا تسجل نسبة فقر تبلغ 32.7 في المئة من إجمالي السكان، وتعد ثاني بلد في العالم من حيث وفرة التنوع الحيوي، بعد البرازيل.(آي بي إس / 2013)

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة