جاسوس في الجاليه

الرابط : استخبارات وجاسوسية (:::::)
خالد عبيد – نيويورك (:::::::)
فجأة وبلامقدمات ظهرت احدي الخلايا النائمة علي السطح بين أبناء الجالية وفي علم الاستخبارات هناك خلايا نائمة وخلايا ناشطة والخلايا النائمة موجودة بيننا كل يوم كصديق او صاحب مشروع وغيرها من الوظائف التي تتعامل مع الجمهور والشارع ومهمتها في البداية تكوين اكبر كم من المعارف بين ابناء الجالية وزرع الثقة وتقديم الخدمات بلا مقابل في بعض الاحيان حتي يصدر له الامر من الجهة التي يعمل بها للظهور كناشط ومهتم بالامر السياسي ومشارك بصفة دائمة بنشاط الجالية وياحبذا لو ان هناك اتحادا للجالية علي وشك التكوين فيتم انتخابه علي خدماته المجانية التي قدمها لأبناء الجالية ويصبح علي علم بما يدور في الكواليس الخلفية عن الجالية ومشاكلها ويمتلك معلومات عن افراد الجالية واحوالهم المدنية والاسرية واسرارهم الشخصية مثل ماحدث مع عشيق حاكم نيوجرسي ميكرفي الذي استطاع بعلاقته مع الحاكم ان يحصل من خلال منصبه علي اكبر كم من المعلومات السرية والخاصة عن الجالية العربية عامة والجالية الفلسطينية بصفة خاصة لصالح جهاز الموساد الاسرائيلي …..
 ولايغيب عن ذهننا تجسس بوليس نيويورك علي اماكن تجمع العرب والمصريين في استوريا في كوينز والبيردچ في بروكلين وبعض اماكن تجمع العرب في منهاتن من خلال عرب يتحدثون العربية وتثق فيهم ولم يكن يعلم احد بذلك حتي تم نشر الخبر علي صفحات الجرائد والتلغاز لاسباب عديدة منها ان بوليس نيويورك ليست جهة اختصاص بالتحريات السرية بل هذا تخصص المباحث الفيدرالية .
ايضا ماحدث للرجل الثاني في جهاز المخابرات المركزية الامريكي عندما عاشر عشيقته ذات الاصول الصينية ولكنها امريكية المولد وذهب الي الحمام حيث قامت في هذه اللحظة بسحب كل المعلومات من علي جهاز اللاب توب الخاص به دون علمه وقامت بتوصيلها الي الصين وكان ذلك سببا في صدور القرار الخاص بعدم جواز استخدام اللاب توب الشخصي بالمعلومات السرية خارج المخابرات المركزية .
 والجاسوس المزروع بين ابناء الجالية ظهر قبل اسبوع من الثورة نتيجة المعلومات التي توافرت عن قيام شباب بعض الدول العربية بالثورة علي انظمتها مثلما فعلت تونس وكان الهدف متابعة هؤلاء الشباب وتكوين صداقات معهم وتصويرهم من خلال الكاميرات وتقديم تقارير للجهة الممولة لهذا الجاسوس واصبح هذا الجاسوس مثل الشاب التخين في فيلم ثقافي لايملك ڤيديو او شريطا ثقافيا (ولكن كل مايروحوا علشان يحاولوا يشوفوا الڤيديو تلاقي الشاب التخين ده موجود) …… نفس الحكاية مع هذا الجاسوس الذي تجده في اي اجتماع او مناسبة  ويصورك حتي استطاع ان يكون مكتبة كاملة عن اعضاء الجالية ومن هم وماهو نشاطهم بالصوت والصورة ولاينشر من ذلك الا القليل ولانعلم اين يذهب الباقي . ولايغيب عنك عزيزي القارئ ان في هذه الحفلات توجد زوجتك او اختك او ابنتك فيجب ان تكون حريصا وغيور ا علي اهلك ولماذا لم تظهر كل الصور واين بقية الصور المختفية ذهبت ..ولماذا يصور مجانا ……ولماذا لاينشر كل الصور….. ولماذا يلعب ببنات الناس ويوعد الفتاة العربية التي وعدهابالزواج ويتركها بعد ان لعب بها خاصة انها كانت حديثة عهد بالطلاق ولم يرحمها كما لم يرحم غيرها………………..
 كثير من القصص التي تستخدم فيها الصور كوسيلة للتقرب للفتيات من بنات الجالية في وقت فراغه ويتركهم بعد ذلك كما احب ان احذرهم بانه يقوم بتسجيل المكالمات في بعض الاحيان فلياخذوا حذرهم …. ولماذا يتواجد بكل اماكن تجمع الجالية رغم بعد المسافات للتصوير رغم عدم جدية بعض اللقاءات ولماذا يتواجد علي الفيس بوك طوال الوقت او في هذه التجمعات فنحن في بلد اذا لم تعمل فانت في مشكلة حقيقية .ان وجود هذه الخلايا وعملها بعد اكثر من عامين من الثورة المصريه بين ابناء الجالية لهو عمل يدعو للاسى والحزن فهؤلاء الارجوزات ليس لهم وجود بين ابناء الجالية الشرفاء والجالية لاتتشرف بوجود مصريين من هذا النوع بين ابنائها فمصر بصفة خاصة في هذه اللحظة التاريخية تحتاج الي الابن المخلص الذي يفخر بالانتماء لمصر ويعمل من اجل صالح مصر وليس ضد مصر ليدمر مصر بل ليساعد في بناء مصر ولا يعمل مع جهات اجنبية ضد مصالح مصر والمصريين وانتهز هذه الفرصة لا اقول لهذه الجهة التي تدعم الجاسوس لقد انكشف امر ه….

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة