جنوب المغرب يحتضن المهرجان الاول من نوعه

 

الرابط: فن وثقافة (::::)
علاء كعيد حسب/المغرب (::::)
تستعد جماعة (محاميد الغزلان) بإقليم زاكورة جهة سوس ماسة درعة بالمغرب، لاحتضان فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي الموسيقي الثقافي الخيري الذي تنظمه جمعيتي (الخيميائي) الفرنسية و جمعية (تاكونيت التنموية لذوي الاحتياجات الخاصة) المغربية. هذا المهرجان الأول من نوعه في القارة الإفريقية و العالم العربي، و الذي سيقام من 18 إلى 21 أبريل المقبل، سيعرف مشاركة مجموعة من الفنانين الموسيقيين و الشعراء و المثقفين من كافة أنحاء العالم،  ضمن ثالوث الثقافة و الروحانية و التنمية.
و حسب المنظمين، فإن اختيار جماعة (محاميد الغزلان) لم يكن اعتباطيا، بل جاء بناء على معطيات جمالية و اجتماعية و اقتصادية، دفعت بإدارة المهرجان إلى اختيارها مكانا لتنظيم تظاهرة بهذا الحجم. و شدد منظمو المهرجان على القيمة الفنية و الثقافية التي تميز فعالياته و برامجه، إلى جانب تبني إدارة المهرجان العمل على تنمية المنطقة و حل بعض الاشكاليات التي تواجه ساكنتها في حياتهم اليومية.
و نظرا لقيمة الحدث، فقد خصصت له جريدة نيويورك تايمز الأمريكية في أحد أعدادها صفحة كاملة، كما قامت في الأسبوع الماضي قناة (س.ن.ن) الأمريكية بعرض شريط وثائقي يفصل في فعالياته، كما و من المتوقع أن تغطي أيام المهرجان أزيد من 70 قناة تلفزيونية عالمية، بالإضافة إلى عدد كبير من الصحف و المواقع العالمية.
و مما لا شك فيه، أن فكرة المهرجان التي جاءت بعد زيارة مديره العام و الفني السيد (بازيل ماريرو) إلى محاميد الغزلان قبل ثلاث سنوات، ستغير من واقع المنطقة و تساهم في التعريف بثقافتها و تراثها و تقاليدها عالميا، و من المؤكد أن هذه المناسبة المؤسسة على ثلاثة أسس (ثقافية و روحية و تنموية خيرية) ستجعل الحاضرين من السياح يحظون بفرصة ناذرة للاستمتاع بموسيقى العالم بأسره و كذا المساهمة في تنمية منطقة تعاني الكثير و بحاجة لهكذا نوع من المهرجانات.

 

 

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة