حورية الغريقين

الرابط : الشعر (:::)
فاتن نور – الولايات المتحده الامريكية (:::)
ولهاً تجوسينَ في التقاويم، لضحكةِ قيثاركِ المهجور
تهابُكِ شواهدُ الريحِ إذ تزهرين،
..أنّى شئتِ..
ولا تسودكِ ضراوة ُالذبول.. أناءَ طقوسِ المدينة.
دفيئةَ الخواصرِ تُسافرين،
في صريرِ الرُّقَى والتَّمائم.
لا يمسُّكِ لغو السديم.. ولا يُلهيكِ حدادُ الغواية.
مَنْ يَهبُ فحشَ البياضِ بردفيّكِ..
عرشاً
قصيّا ً
عن مجامرِ البخورِ، ونخيرِ الوافدين للتو..
لوطءِ بناتِ أفكارِهم.
بادرةُ المهدِ.. يودّعُ منذ الأزل خلخالُكِ،
فراءَ العشبِ، وطوافَ الفناجين.
خضراءُ بسوادِ كحلِكِ..
عذراءُ،
حبلى،
بالقبراتِ
والترانيم.
ولا عابرَ سبيلٍ بتاجهِ.. يُخزيكِ..
حين تضجُّ برقصةِ المطر.. أوتارُ نهديّكِ.
وكلُّ المناجلِ الحوراء تشتهيكِ.
كيف لا تشمُّكِ الشمسُ في مواقيتِ الزفير،
وتقطفُ ريحانَ جنتِكِ: البراءة.
ومن سواكِ
يَميسُ بأقداحِ الترنجِ والزعرور
في جوفِ الغريقينِ الباسمينِ..
..نهريّكِ..
————————
( نشر النص في مجلة إنانا عن المجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري / العدد الثاني. )
فاتن نور
May, 2012

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة