اذهب انت وربك ..

الرابط : اراء حرة :
سليم محمد حديدون – الاردن
ما اكثر القرارات التي صدرت عن هيئة الامم وغير هيئة الامم بخصوص فلسطين بعد ظهور مشكلتها على المسرح السياسي منذ اكثر من نصف قرن ولم تجد من ينفذها في الوقت الذي وجد من يعطل هذه القرارات ويقف حجر عثرة في طريق تنفيذها.
وما اكثر الذين كتبوا عن النكبة الفلسطينية من المؤرخين والمراقبين والمحللين والصحافيين والادباء الكتاب منهم والشعراء ولم يستطيعوا ان يغيروا من الواقع شيئا وما اكثر السياسين الذين رفعوا الشعارات بالتحريرمنذ ان بدأت مشكلتنا مع الصهاينة المستوطنين تلك الشعارات التي دغدغت احلام الفلسطينين بالعودة
وقد اثبتت الايام والسنون بان هذه الشعارات ما كانت إلا كقميص عثمان وما كانت هذه الشعارات الا للاستهلاك المحلي ليس إلا .!! فمن جملة ما قيل عن فلسطين رواية او اشاعة لست ادري أهي صحيحة ام غير صحيحة لكن الذي يستطيع ان يثبتها او ينفيها ابو عمار نفسه لأنه كما قيل ( وعند جهينة الخبر اليقين ) .تقول الرواية او الاشاعة انه حينما عُقد في السبعينات مؤتمر القمة في جوار البيت العتيق في مكة المكرمة طلب ابو عمار_ سواء أكان جاداً ام غير جادٍ_ من المؤتمرين بان يتقدموا لجوار الكعبة المشرفة ليحلفوا يميناً على تحرير فلسطين !فلم يتقدم منهم احد وهذا يعني بطريقة غير مباشرةان مثل هذا الطلب مرفوض !!
فلو فرضنا جدلا بان المؤتمرين في ذلك الوقت قد رفضوا طلب ابي عمار فإن الرواية أو الإشاعة قد تكون منطقية أو على الأقل وقوعها في دائرة المنطق لأن ما يراه الناس اليوم يؤيد ذلك.لأن العرب والمسلمين غير جادين في تحرير فلسطين فهم أو غالبيتهم غير قلقين بتحريرها وعودتها الى اصحابها الشرعيين فلسان حالهم يقول
( اذهب انت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون ) صدق الله العظيم
وما يراه الناس اليوم ايضا من صمود الشعب الفلسطيني الاسطوري وحيدا وببسالة منقطعة النظير في مواجهة الحرب المجنونة التي يتعرض لها من قبل الصهاينة واطلاق يد الموت والخراب والتدمير في مدن فلسطين وقراها ومخيماتها بدون ان يحرك العالمان العربي والاسلامي ساكنا يؤيد هذه الرواية حتى ولو لم تكن قد وقعت او حتى من الخيال ولا يستطيع احد ان يقول غير ذلك مهما قدم من حجج وبراهين واسباب عن تقاعس العرب والمسلمين نصرة فلسطين !!!!!!!!!!!!

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة