الى اللقاء

الرابط : الشعر :
احسان السباعي :
تمنَّاها قلبي وعانق الرَّجاء
فأنا منكَ وفيكَ ومن كلماتكَ
نبضي عرف الارتواء
أنا صرت فيكَ أنْتَ
وبعضي في كُلِّكَ له انتماء
وخاطري بالشوق الى سمائكَ
في ارتقاء
أنا منكَ وفيكَ سرُّ بلا انغلاق
تفديك نفسي
لو يُرْضيكَ معها البقاء
فلماذا ماعاد بيننا الذي كان؟
لماذا طواه السقم ويَرْتَجي الشفاء
هوى كنجم صغير
صار قبره في العراء
صدري الباكي في صمته عناء
ومن نُطْقِه بكاء
أألقاك؟أألقاك؟أردِّدها
لكن لا سبيل
شتان بين الارض والسماء
وا أسفاه كيف يموت الاباء؟
كيف الذي كان في انتهاء؟
كيف رجائي شوق ولو في الخفاء؟
وانتَ تعلن حكم القضاء
اقْتَنَعْتُ بعد اليأس
لا لقاء
عفوا رددتها في وجهي
مع السلامة فقد عدنا
مجرد أصدقاء
عبثا
لا أصدقاء فما عاد الذي بيننا
كما كان
وما عاد يُرْتجى منه البقاء
—————–
احسان السباعي

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة