عذرا ايتها الروح

الرابط : فن وثقافة :
هناء عبيد – الولايات المتحده الامريكية :
عذرا أيتها الروح فما عادت الوجوه كما كانت
ولم تعد الأرواح تحمل عبق الياسمين الذي عانق جدران الوطن رغم جرحه
كم انتظرت بزوغ الفجر مع روح كانت تتلألأ بنجوم العشق
لقد تساقطت تلك النجوم، وتلبدت غيوم في سماء سوداء
غيوم الخير مثقلة بأعاصير غدر
أعاصير لا تعترف بالحب
كيف للغيث أن يكذب
كيف للمطر أن يندس في أثواب لا تشبهه
كل شيء تبدل
الحب له ضريبة
والشوق له ضريبة
ورسائل العشق تعترضها حدود أسلاكها شائكة
عذرا ايتها الروح فقد نعتوك بالغباء في زمن لا يعترف بالقلوب
في زمن كفر فيه الإنسان بالمشاعر
في زمن استحق فيه الشيخ أن يقام عليه الحد
في زمن أصبحت فيه الأديان تجارة مربحة لمن يتقن ممارستها
فعذرا ايتها الروح

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة