الفرق بين الدين اليهودي والصهيونية


الرابط : اراء حرة :
 كتب : يعقوب شيحا – واشنطن :
 هناك فرق بين اليهودية كدين والصهيونية كمبدأ، فالدين اليهودي شأنه شأن الأديان الأخرى يرفض الاغتصاب والقتل وكراهية الإنسان، فهناك مجموعة متدينة من اليهود والذين شاهدتهم أكثر من مرة على شاشات التلفاز يتظاهرون ضد اسرائيل وما يفعلونه في غزة مع الفلسطينيين، وهم جماعة “ناطوري كارتا” فهم يعرفون ما لهم وما عليهم من كتابهم السماوي “التوراة” ويعلمون أن فلسطين لن تكون إسرائيل مهما اغتصبوا وحاولوا تغيير التاريخ وغدروا وخدعوا، أذكر أن اليهود “السمرا” الذين يقطنون منذ زمن طويل جبال السامرة في مدينة نابلس الفلسطينية كانوا يبكون عام 1967 بينما كان الجيش الإسرائيلي منتصرا بعد أن هزم كل الجيوش العربية، وكان الإسرائيليون يرقصون في الشوارع فرحا بهذا الإنتصار، وحين سألهم أحد أقاربي لماذا تبكون وإسرائيل منتصرة قالوا: إن هذه هي نهاية إسرائيل هكذا تقول لنا التوراة.
 يقول أحد أعضاء “ناطوري كارتا” : نحن نؤمن بمعارضتنا التامةلقيام دولة إسرائيل في أي جزء من أرض فلسطين، لأنه مبدأ ضد ما جاء في التوراة كتابنا المقدس وضد مفاهيمنا التي تجعلنا عباد الله. إن من يحكم الآن في فلسطين المغتصبة هذه دولة فاسدة والتي بنيت غدرا وأهلها مصممون مهما طال الزمن العودة إليها، إنما هم الأسوأ على اليهودية نفسها ونحن نمنع أبناءنا أن ينضموا إلى الجيش الصهيوني وهو أيضا ضد معتقداتنا. فهناك من يسيء إلى الديانة اليهودية، كما توجد جماعات ضالة تسيء للدين الإسلامي والمسيحي

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة