انتبهوا … بقلم : عبد الحفيظ كورغيت

سخرية كالبكاء ..
بقلم : عبد الحفيظ كورجيت – المغرب
طوبى لنا معشر المطبّعين. شكرا لكل المطبّلين.لسنا أوّلَ من طبّع أو طبّل و لا آخر من وقَعَ أو وقّع . ككُل الإخوان وقّعنا قرارتطبيع الشجعان لنثبت لذك الكيان أن كل ما يقال عنّا بهتان. سنمحوا من الذاكرة العبارة المتكرّرة: ” إتفق العرب على ألا يتفقوا”.ها نحن فعلناها فصدّقوا. طوبى لنا أيها الأحباب بالتآم شملنا على أعتاب الأغراب.
ملَلنا من الاشتغال في الخفاء. أملنا و الرجاء أن تُشرع أبوابُ الرّخاء. ستزدهرُ السّياحة وستفتح الخطوط الجوية بين تلّ الربيع و قصر البديع . و سيزيّن اللّونان الأبيض و الأزرق مدخل كل فندق.
ستنتعش تجارة “الزين لي فيك” و سيخرج عيوش فيلما آخر عن التعايش و هذه المرة بدون شكّ بتمويل مشترك. سنرشّح أبيضار إلى جوائز الأوسكارو ستفوز هذه المرة لأن الدعم مضمون من سيمون و بن حنون.
ودّعوا الهموم و هلمّوا لتعلم العبرية : ستحتاجون كتابة طلبات الشغل و تعبئة السيرة الذاتية و عما قريب لن تكونوا في حاجة للدبلجة: ستفهمون الأفلام والمسلسلات التي ستبدأ بثها بعض القنوات و ذاتُ الميمَين بالذات.
أخيرا سترفرف الرّاية ذات اللّونين في أجواء البلد و بسحر شكلها الخماسي ستختفي كل المآسي إلى الأبد.

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة