يا قدر اهل العزم بقلم : سفيان الجنيدي

سخرية كالبكاء ..
بقلم : سفيان الجنيدي – كاتب فلسطيني يقوم في شيكاغو …
اذا رأيت الناس مختلفين في شخص ما بين قادح و مادح فاعلم انه شخص عظيم، هذا هو حال الامير الوسيم في مملكة الصحراء المباركة، والذي لم تصده يوما الاقلام المأجورة والحانقة عن المضي في تحقيق اهدافه وتطلعاته و حزمه الإصلاحية والتي وضعت بلاده في مصاف دول العالم المتقدم.
وعليه وانصافا للرجل والذي لا ينكر فضله و إنجازاته واصلاحاته الا جاهل او منافق او حاقد، كان لزاما علينا أن نرفع القبعات وأن ننحي اجلالا واكبارا للانجازات والإصلاحات القائمة على فلسفة عميقة و نظرة ثاقبة ، فبعد ان تساهل معذب العذارى بلبس النظارات والبرنيطة، وبعد أن اعاد للمرأة حقوقها المسلوبة وأوعز للسلطات بضرورة السماح للمرأة أن تسوق وألا تساق وسمح لها ارتياد المقاهي وحضور مباريات كرة القدم بدون موافقة ولي الامر، وبعد أن طرد الغزاة الطامعين في تقسيم اليمن الشقيق وحافظ على وحدة اراضيه، ناهيك عن ثوابته الوطنية تجاة دولة الكيان الصهيوني كما حق علينا ان نشيد بدوره البطولي والتاريخي في ايقاف شلالات الدم في العراق وسوريا، ولا يمكن ان ننسى في هذة العجالة دوره العروبي في دعم الدول العربية الفقيرة ومساعدتها في تخطي الازمات والعقبات، ناهيك عن دوره التنويري في حفظ حرية الفكر والاعلام والصحافة ( قضية جمال خاشقجي كانت حلقة من برنامج الكاميرا الخفية) إضافة الى الحفاوة و الإشادة بالعلماء والفقهاء. بالاضافة الى سيل الانجازات التي تم ذكرها سابقا، قام فتى الخليج الاول، النسمة المباركة، ، راعي نهضة الاصلاح السياسي والاقتصادي والفني والهشك بشك ( عفوا سمو الامير لا يمكن سرد كل القابك لضيق الوقت) بإصدار المزيد من الاصلاحات وعلى رأسها إصدار مرسوما ملكيا غير قابل للنقد ( جملة لا داعي لها ولكن للضرورة الشعرية) ويقضي المرسوم بتحرير العبيد في مملكة الصحراء المباركة ( الغاء نظام الكفيل) كما كفل، ادام الله كل ادواته الحاده وغير الحادة، حرية العيش والتعبير لاهل الكتاب دون سواهم ( لا تقف كثيرا عند دون سواهم ، خطأ مطبعي مقصود).
ومن فرط إنشغاله بمتابعة امور العباد واصدار حزم الاصلاحات التقدمية، انساه الشيطان أن يبارك ويبايع لولي نعمته الجديد العم جو بايدن، مما اثار حفيظة السيدة آشلي جو بايدن والتي لوحت بضرورة استنزاف المزيد من الموارد الماليه لمملكة العائلة إقتداءا بسياسات غريمتها ابنة الرئيس المخلوع دونالد ترامب، و أفادت بانها ستطالب ابو عيون جريئة بمزيد من الاصلاحات في المزرعة وخصوصا ضمان حرية ارتداء البنطال والقميص في المحافل الرسمية وغير الرسمية .
وفي مقابلة صحفية، اكد سمو فتى الخليج الاول على مضيه في الاصلاحات في شتى المجالات والقطاعات والتي تعكس رؤية وتطلعات العائلة المالكة في مواكبة الحياة العصرية ، وشدد معذب الشقراوات ايضا على مسألة الامن القومي لمملكة العائلة والتي يأتي على رأسها عدم التهاون والتساهل لكل من تسول له نفسه المساس بالثوابت الوطنية وعلى رأسها عدم السماح لاي اجنبي كائن من كان ارتداء العقال والغطرة والبشت، كما اكد بعدم جواز مشاركة أي اجنبي باستثناء ابناء الخليج في مهرجان الجنادرية.
نتمنى لاشقائنا في مملكة الهشك بشك المزيد من التقدم والازدهار بقيادة الفتى الذهبي والذي اثبت للعالم مدى نجاعة سياساته واصلاحاته واثبت بأننا امة تدعو الى التحرر وترفض الظلم والهوان وعبودية الاخرين، بغض النظر ان هذا القرار جاء متأخرا زهاء ١٥٧ سنة عن ابراهام لينكولن، لكن الريحة ولا العدم . وتذكزني انجازات وإصلاحات هذا الرجل العظيم بقول الشاعر: سيذكره قومه اذا جد جدهم — وفي موسم الحصاد يفتقد البغل

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة