حديث المزبلة – بقلم : وليد رباح

الجالية العربية …..
وليد رباح – نيوجرسي
في مزبلة الغابة .. حيث يجبر خواء البطون كل الكلاب والقطط على ان تلتقي دون ان يفكر احدها بالاعتداء على الاخر .. قالت القطة نانسي للكلب شمشون :
هل تعرف يا شمشون ان بقايا قطعة اللحم التي تأكلها قد رماها الامير جربان بن سرحان من شباك قصره بعد ان التهم الاجزاء الطرية منها .. ولم يبق فيها غير الغضاريف ..
قال شمشون : نعم أعرف ذلك .. ولكن ما الفرق ان يرميها جربان ام تعبان .. كلها اسماء صفيقه
قالت القطة نانسي : بل الفرق كبير .. ان رماها الاول فذلك يعني ان اسعار النفط قد انخفضت .. اما ان رماها الثاني فذلك يعني اننا نعيش مرحلة التطبيع مع العدو .. واننا نلج الى مؤخرة الرئيس الامريكي نلتقط منها النصيحة والحكمة ..
قال شمشون : يا لك من قطة غبيه .. تتكلمين عن امور لا افقه فيها ولا افهم منها شيئا .. ما شأني ان ارتفع سعر النفط او انخفض .. او حتى تحرر ابو عرب من عقده النفسية .. تحررت ارض العرب ام احتلت .. هناك ارهاب ام مقاومه .. مؤخرة الرئيس ام مقدمته .. كل ما يهمني ان املأ كرشي .
قالت القطة نانسي : وهذا هو السر الذي يجعل الكلاب في مقدمة الصفوف .. انهم يجرون عربة الحاكم فوق ثلوج السياسه .. ثم تكتفي زمر الكلاب بان يلقى اليها بقطعة عظم بعد طول العناء ..
قال شمشون : تعنين ان من يتزوج امي فهو عمي ؟
قالت القطة نانسي : هذا صحيح .. فامك في الصبح كانت تتأبط ذراع الكلب وضاح .. ثم عند الظهر تفسحت مع طويل العمر كلب الجيران .. اما في المساء فقد ادارت مؤخرتها للكلب ياهو لكي يعتليها .. ورأيت انت بنفسك ما جرى فما احتججت .. اغمضت عينك اليمنى وفتحت اليسرى قليلا ثم توجهت الى المزبلة لالتقاط قطع اللحم العفنة التي يلقيها الامراء ..
قال شمشون : اتعنين انني اعمل قوادا ؟
قالت القطة نانسي : في هذا العصر يا شمشون لا فرق بين القواد والشريف .. الفرق فقط يكمن في ان تفتح عينيك فترى العالم او تغمضهما فلا تراه
قال شمشون : ولكني ارى العالم جيدا .. ارى ان من يدعون الوطنية قد كانوا جواسيس للاعداء .. وارى ان كل واحد منهم يشترى بغداء او عشاء او حتى وعدا بذلك .. وارى الكثير من السماسرة يسرحون ويمرحون مع انهم قد حصلوا على شهادات عليا في فنون النصب والاحتيال والمغامرة .. وارى العالم من خلال ثقوب (البؤس) فاستجير بالامراء وعظامهم لكي آكل .. اركض واركض خلف اللقمة ولكنها بعيدة عني .. فهل هذا يعني غضب الوالدين ام غضب الحكومة .
قالت القطة نانسي : ويلك من كلب رزيل لا تفقه شيئا .. ومع هذا فانت تتحدث باشياء كنت سافهمها لو انك فسرتها لي بعض الشىء .. فانت يا عزيزي شمشون كلب ولكن دون ذيل .. مع ان كل الكلاب لها ذيول وكلها عوجاء .. وانت يا عزيزي تعتمد في اكلك وشربك على الامراء مع ان فيك من الصحة اكثر من بغل .. وانت مدع ومحتال ولكنك تظهر نفسك انك شريف معافى .. وفوق كل ذلك لا تعوي الا على الناس الشرفاء .. اما الذين يدسون اصابعهم في استك فلا تهاجمهم .. ولكنك ترأف بهم ويحلو لك الجو فتطلب المزيد .
غضب شمشون للمرة الاولى وصرخ في وجه القطة نانسي ووصفها بالوقاحة .. غضبت نانسي ورفعت ذيلها واحدودب ظهرها وكشرت عن انيابها واستعدت للقتال .. ولكن شمشون وضع ذيله بين فخذيه الخلفيتين وسار باتجاه حائط الغابة .. وبال عليه وهو يغني ..

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة