• زاحف الليل(2014): فضح ممارسات “ميديا” الحوادث! بقلم : مهند النابلسي

    زاحف الليل(2014): فضح ممارسات “ميديا” الحوادث! بقلم : مهند النابلسي

    فن وثقافة …. بقلم : مهند النابلسي – الاردن … لا اوافق رأي معظم النقاد بتشبيههم لأداء جاك جيلنجيهال بدور “دي نيرو” في فيلم سائق التاكسي الشهير، فالتمثيل هنا “استحواذي متحول” يصل لحدود التقمص الكامل للشخصية، بحيث تكاد تقتنع بأنك تشاهدفيلما وثائقيا مصور بكاميرا خفية مزروعة بزوايا الشوارع والأزقة وداخل المساكن…وربما تفوق على “دينيرو” بهذا

  • كيف تفرق بين الصحافة الحرة والمأجورة – بقلم : وليد رباح

    كيف تفرق بين الصحافة الحرة والمأجورة – بقلم : وليد رباح

    الجالية العربية ….. بقلم: وليد رباح الكثير من قرائنا الذين نحبهم ونحترم اراءهم. يعتقدون اننا مقصرون في طرح افكارنا حول الصحافة العربية في المهجر الامريكي. ولا نبين للناس صراحة عن الصحافة التي تأخذ جانب دولة معينة لتبدأ بترويج افكارها. والصحافة التي تأخذ جانب العامة فتدافع عن حقوقهم حتى لو تحملت في سبيل ذلك العنت الكبير.

  • خمارة القط المتوحش – بقلم : وليد رباح

    خمارة القط المتوحش – بقلم : وليد رباح

    الجالية العربية بقلم : وليد رباح – نيوجرسي ***** مع الاعتذار للكاتب الكبير المرحوم نجيب محفوظ .. وليعذرني عن بعد سماواته العليا اني بعد البحث والتنبيش .. وجدت خمارة في امريكا لا يرتادها الا العرب سميتها خمارة القط المتوحش .. على غرار خمارة القط الاسود التي كتبها المبدع الراحل .. ولقد عثرت عليها بالصدفه ..

  • بيان رقم واحد صادر عن زعماء الجالية العربية في امريكا – بقلم : وليد رباح

    بيان رقم واحد صادر عن زعماء الجالية العربية في امريكا – بقلم : وليد رباح

    الجالية العربية …. بقلم : وليد رباح – نيوجرسي .. كثر الحديث في الايام السالفة عن انقسامات بين من يسمون انفسهم (مخاتير الجالية) لذا فقد اجتمعت ثلة من اولئك ممن سيرشحون انفسهم  للحصول على وظيفة فراش في بعض الدوائر الحكومية الامريكية في المدينة وخرجوا بالنتائج التالية : اولا : نستثني من اولئك المخاتير من هم

  • موقف من الفكر المحافظ – بقلم : جيمس زغبي

    موقف من الفكر المحافظ – بقلم : جيمس زغبي

    الجالية العربية … بقلم : جيمس زغبي – واشنطن ٍ…. لقد كنت شغوفاً بالغوص في عالم السياسة خلال حياتي كلها. وكان هناك مصدران أساسيان للإلهام الذي اكتسبته في هذا الميدان منذ طفولتي، إنه الإلهام الذي صقل خبرتي في التفكير وعزّز من قدرتي على الأداء والإنجاز. وورثت عن أمي اقتناعها بأن الدور الإيجابي الذي يمكن للحكومة

إقرأ أيضاً